الجنينة 10-2-2022 (سونا)ـ اختتمت وزارة المالية والقوى العاملة بولاية غرب دارفور اليوم بالجنينة الدورة التدريبية لمنسوبي المراجعة الداخلية بالمؤسسات الحكومية حول المراجعة المبنية على المخاطر، التي تنظمها الإدارة العامة للمراجعة الداخلية بالولاية، بالتعاون مع المركز القومي للدراسات المحاسبية بمشاركة 60 دارسا ودارسة، تحت شعار "معا لتطوير الأداء والعمل بفاعلية".

وأعلن ممثل المدير العام لوزارة المالية والقوى العاملة بالولاية الأستاذ محمد الحافظ آدم، استعداد الوزارة لتمويل الخطة التدريبية للمؤسسات والوحدات المختلفة للعام 2022 من خلال توفير المطلوبات لإقامة الدورات، بهدف ترقية وتجويد أداء العاملين بالولاية، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة على المستويين الولائي والمركزي.

ودعا الدارسين إلى ضرورة الاستفادة من موضوعات الدورة وإنزالها على أرض الواقع، بجانب السعي للانتساب لمهنة الزمالة المحاسبية للنهوض بتطوير العمل المحاسبي.

من جهتها أشارت مدير الإدارة العامة للمراجعة الداخلية الأستاذة خالدة ضوالبيت صالح، إلى دور المراجعة الداخلية وأهدافها تجاه الرقابة المؤسسية من خلال تطبيق القوانين والمنشورات التي تهم الخدمة المدنية، مؤكدة استمرار الدورات التدريبية لمنسوبي المراجعة الداخلية من أجل صقل مهاراتهم وتطوير الأداء المهني.

على صعيد متصل أكد ممثل المركز القومي للدراسات المحاسبية بالمركز الأستاذ عثمان محمد أبكر حرص رئاسة المركز على إنزال مخرجات الدورة التدريبية بهدف توفير معايير الجودة والشفافية وتطوير أساليب ومهارات وإجراءات المراجعة الداخلية.

فيما أضاف مدير مركز الدراسات المصرفية بالولاية الأستاذ أحمد شرف الدين صالح أن المركز يحتوى على دورات تدريبية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى في مجال زمالة المحاسبين القانونيين، كاشفا عن خطة لإعداد 42 دورة تدريبية بالتنسيق مع المركز القومي للدراسات المحاسبية والتي تشمل دورات معايير المحاسبة والجودة الشاملة، وتنمية المهارات الإدارية والإشرافية في التخطيط وتنمية المسارات المصرفية وربطها بالموارد البشرية، بجانب تنمية مهارات الصيارفة والعاملين بالمخازن.

أخبار ذات صلة