كوستى-14-2-2022(سونا)-اشاد الأستاذ عمر الخليفه عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف بالدور الكبير الذي تضطلع به الطرق الصوفية في رتق النسيج الاجتماعي وتحقيق السلم والامن والمجتمعي.  جاء ذلك خلال مشاركته مساء امس بمنطقة الكريدة بمحلية الدويم في الزيارة السنوية لابناء الشيخ عبد الرحيم البرعي للشيخ حسن الشيخ محمد احمد عمر بالكريدة وذلك برفقة عدد من أعضاء حكومة ولايه النيل الابيض والاجهزة الأمنية وبحضور الشيخ الفاتح الشيخ عبدالرحيم البرعي ولفيف من المريدين َاهل الطرق الصوفية بالسودان. وقال والي النيل الابيض المكلف ان الزيارة السنوية لابناء البرعي ومريديهم لهذه المنطقة تعتبر مؤتمرا اجتماعيا صوفيا للتآلف والمحبة في الله بعيدا عن الإغراءات الدنيوية يلتقي فيه اهل الطرق الصوفية بجميع بقاع السودان حبا فى الشيخ عبد الرحيم البرعي الذي كان يزور منطقة الكريدة سنويا للقاء الشيخ الجليل محمد احمد عمر راجل الكريده ورمز الطرق الصوفية بالبلاد. وأشار الخليفة الي ان الطرق الصوفية بوتقة ينصهر داخلها مكونات المجتمع المختلفة وتذوب فيها النعرات القبلية والجهوية ويتوحد الجميع في مسارات الصوفية الهادية للطريق القويم المستند على الكتاب والسنة وحب النبي عليه افضل الصلاة والتسليم .

أخبار ذات صلة