الخرطوم 15-2-2022 (سونا)- أكد وزير الثروة الحيوانية والسمكية الأستاذ حافظ إبراهيم عبد أن قطاع الثروة الحيوانية يسهم فى الدخل القومى بحوالي 20%-25% وان خطة الوزارة المستقبلية تتمثل فى زيادة الأنتاج والأنتاجية والمساهمة فى الدخل القومى بأكثر من 40% مؤكداً أن القطاع يرفد خزينة الدولة من خلال عائدة بعملات حرة تفيد الاقتصاد الوطنى.  وقال الوزير فى حوار أجرته معه  (سونا) فى إطار جولة قام بها لولايات الشرق اختتمها بالبحر الأحمر ينشر لاحقاً،  إن الأولوية للوزارة مضاعفة الصادر بتطوير  المحاجر والمسالخ

وأشارإلى تصدير في العام 2021 اثنين مليون و400 رأس من المواشى مقارنة ب مليون و400 رأس عام 2020،وتصدير  24 ألف طن من اللحوم للعام 2021 مقارنة ب 14 ألف طن عام 2020. وأوضح الوزير أن تطوير وتأهيل المحاجر من أهم أولويات الوزارة بالدخول في شراكات مع القطاع الخاص والإستثمار عبر الشركات لأنشاء مسالخ وفقا للأشتراطات والمواصفات العالمية وفتح أسواق جديدة لصادر اللحوم موضحا أنه سيزور روسيا وأن الروس أبدوا رغبتهم لوصول اللحوم السودانية اليهم، منوها الى أن هناك فجوة غذائية للحوم فى بعض دول العالم.  وفال عبد النبى أن من أهم المشاريع الأستراتيجية للوزارة مسألة التعداد للحيوانات والمواشي منوها الى أهميته فى معرفة الأعداد الحقيقية للثروة الحيوانية وبناء عليه نستطيع أن نطور القطاع ونبنى عليه الخطط والبرامج سواء فى المسح الوبائى أو التطعيم، ونبدأ فى التعداد في الفترة القادمة مشيرا إلي أن التعداد يحتاج إلى تمويل من المالية والشركاء الدوليين المختصين.

أخبار ذات صلة