الخرطوم 15-2-2022 (سونا)- أصدرت السلطة القضائية إعلاناً قانونياً بالشروع في تسوية وتسجيل أراضي أصحاب الحقوق التاريخية داخل مشروع الهواد القومي. 

وأصدرت أمر تعيين ضابط للتسوية والتسجيل لصالح أصحاب تلك الأراضي، وذلك بناء على توجيه السيد رئيس القضاء، وبموجب السلطة المخوّلة وبمقتضى المادة 19/ج والمادة 19 /د من قانون تسوية الأراضي وتسجيلها لسنة 1925 تعديل سنة 2004.

وثمن دكتور محمد عطا المنان، محافظ مشروع معبر الهواد للتنمية، في تصريح لـ(سونا)، هذا الإجراء الذي وجّه به السيد رئيس القضاء، ووصفه بالقرار التاريخي الذي ظل أصحاب الحقوق التاريخية ينتظرونه طويلاً، والذي بموجبه سيمكّنهم من قيام مؤسساتهم الزراعية التعاونية ومباشرة أنشطتهم الاستثمارية، ويتيح لهم فرص الحصول على التمويل والدخول في الشراكات، مما يساعد في تحقيق نقلة نوعية حقيقية في حياتهم.

وأوضح المحافظ أن إدارة المشروع ترتب لإطلاق برنامج التقنين بالتعاون مع جهات الاختصاص بالدولة ومع ملّاك الأراضي. وقد أكملت إدارة المشروع حصر كافة تلك الأراضي عبر المسوحات الميدانية والرفع المساحي بجهاز الــ GPS وتخريطها.

وقال إنه تم وضع اللوائح والموجّهات التي تنظم برنامج التقنين ومداه الزمني، وسوف يتم قريباً تمليك كل المعلومات لأصحاب الأراضي وتنويرهم حتى يتمكنوا من تشكيل لجانهم المناطقية واختيار ممثليهم.

وقال د. محمد عطا المنان إن انطلاقة برنامج التقنين تبدأ بمساحة 200 ألف فدان بطول حوض وادي الهواد، يليها تباعاً تقنين بقية أراضي الحقوق التاريخية في كل المشروع.

وتشير (سونا) إلى أن مشروع معبر الهواد للتنمية هو مشروع قومي عملاق يخترق خمس ولايات بمساحة 5 مليون فدان، وتشمل مرحلته الأولى 2.4 مليون فدان بولاية نهر النيل، منها 600 ألف فدان أراضي حقوق تاريخية لصغار المزارعين وأسرهم.

أخبار ذات صلة