زالنجي 16-2-2022 (سونا) - أوضح المدير التنفيذي لمحلية أم دخن الأستاذ حسن عبدالشافع  في تصريح لـ(لسونا) أن مشاركة الإدارة الأهلية في إجتماعات لجنة أمن المحلية تأتي في إطار دورها الفاعل للتدخل لحل الكثير من النزاعات فضلا عن عملها مع حكومة المحلية لتعزيز السلم والإصلاح المجتمعي الأمر الذي دفع حكومة المحلية للتنسيق معها في تنفيذ  القرارات والاجراءات الأمنية التي تحفظ أمن وسلامة المواطنين بجانب إسهامها الكبير في عملية توعية المجتمع بمخاطر حمل السلاح.

جاء ذلك خلال اجتماع  لجنة أمن محلية أم دخن بولاية وسط دارفور الذي ضم قائد متحرك القوات المشتركة العميد أبّشر بلايل والمدير التنفيذي للمحلية ورجالات الإدارة الأهلية بالمحلية، وأصدرعددا من القرارات لحسم التفلتات الأمنية ومحاربة الظواهر السالبة المتمثلة في إنتشار السلاح وسط أيدي المواطنين وإطلاق الأعيرة النارية في المناسبات بصورة عشوائية فضلا عن محاربة المخدرات وظاهرة لبس الزي العسكري من قبل المواطنين ولبس "الكدمول" .

وأمنت اللجنة بضرورة الإلتزام بتنفيذ تلك القرارات والضوابط المفروضة والتي تُجرم إطلاق الأعيرة النارية بالمناسبات وعدم الإخلال بالأمن ومنع اي مظاهر أخرى تهدد استقرار المحلية كما وضعت اللجنة عقوبات بشأن من يخالفون تلك القرارات  التي تصل عقوبتها حدي السجن والغرامة المالية.

إلى ذلك أكدت الإدارة الأهلية التزامها التام بالعمل مع لجنة أمن المحلية في تنفيذ القرارات المفروضة من أجل حفظ الأمن والاستقرار بالمحلية وارساء قواعد السلم الإجتماعي.

أخبار ذات صلة