الخرطوم 16-2-2022(سونا) - شدد المتحدثون في الندوة التي نظمتها اللجنة المشتركة لمبادرة أساتذة جامعة الخرطوم والهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم اليوم بقاعة دفع الله الترابي بجامعة الخرطوم بعنوان موارد السودان الزراعية: أثر الهدر وسوء الإدارة على الواقع السياسي ،على ضرورة توحيد كافة الجهود للاستفادة من الإمكانيات والموارد التي تذخر بها البلاد، خاصة القطاع الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي. والعمل على تذليل كافة المشاكل والمعوقات التي تواجه هذا القطاع، المتمثلة في هدر الموارد الزراعية وتقليل قيمتها، واستمرار النزاعات المسلحة في بعض مناطق الانتاج الزراعي.

وأشار بروفيسور يحيى عمر آدم، خبير الموارد الطبيعية والتنمية إلى ضرورة إستخدام التقنيات الحديثة التي تسهم في زيادة الإنتاج والانتاجية، والتخطيط الجيد للحفاظ على الموارد وكيفية إدارتها.

من جانبه قدم  فاروق البدوي عضو تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل، سرداً مفصلاً حول العقبات والمشاكل اتي يعاني منها مشروع الجزيرة خاصة ما يعانيه من هدر، لموارده المائية، وآلياته الزراعية وأعباء تكلفة الزراعة، بزيادة الرسوم والضرائب التي لم تكن موجودة في السابق، اضافة إلى تحصيلها بدون إيصال مالي.

وطالب فاروق الحكومة بالتدخل المباشر في مشروع الجزيرة، بإلغاء قانون 2005 المتعلق بخصخصة المشروع، مناديا بارجاع إدارة البحوث الزراعية.

كما طالب الحكومة بصياغة قانون يحمي المنتج، ويحارب الطفيليين، بوضع سعر تشجيعي، مطالبا البنك الزراعي بالالتزام بتعهداته تجاه المزارعين، مؤكدا أن الموسم الحالي مهدد بتدني الإنتاج بسبب عد توفير سماد اليوريا ، مما يتسبب في خسارة كبيرة للمزارعين الذين لم يتم دعمهم.

أخبار ذات صلة