نيالا -16-2-2022م ( سونا ) شهد والى جنوب دارفور بالانابة بشير مرسال حسب الله  تخريج (60) من الشباب ضمن( مشروع الشباب المتطوع لدعم السلام والانعاش في دارفور ) المرحلة الخامسة بالتعاون مع جامعة نيالا مركز دراسات السلام وعدد من المنظمات .

واكد والي جنوب دارفور بالإنابة بشير مرسال حسب الله أن الولاية غنية بمواردها الزراعية والثروة الحيوانية وفي حوجة لتاهيل وتدريب الشباب من بيوت خبرة والمنظمات الإنسانية.

ولفت بشير لدي مخاطبتة تخريج (60) شاب وشابة فى مشروع الشباب المتطوع لدعم السلام اليوم بفندق الضمان الاجتماعي بنيالا  إلي ضرورة تغيير ثقافة البناء في الريف ليكون بالمواد الثابتة مطالبًا بنوك الاسرة بتخصيص اموال لتدريب الشباب.

وأكد دكتور سعد الدين حسن مدير مركز أبحاث ودراسات السلام بجامعة نيالا إلي أن تدريب ال(٦٠) شاب في كيفية حماية البيئة والمحافظة عليها بهدف تخفيف حدة الفقر للمجتمعات إلي جانب تدريبهم في كيفية عمل دراسات جدوى للإستفادة من المنح والقروض وتابع (دربناهم على عملية السلام ليكون جزء من صناعة السلام في المحليات المختلفة)،كاشفًا عن قيام المتدربين بمبادرة صلح بين محلية أم دافوق ومحلية دمسو منوها إلي ان المدخل الحقيقي لوقف الصراعات هو دعم الشباب والوقوف معهم وتدريبهم لبناء السلام المجتمعي .

فيما لفت مدير قطاع الشباب والرياضة بالولاية عبدالمطلب السعاتي إلي أن التدريب والتاهيل الاساس التي تبني عليها المجتمعات

أخبار ذات صلة