الخرطوم 17-2-2022 (سونا)- التقت السيدة امال صالح سعد الوزير المكلف لوزارة التجارة والتموين بمكتبها  بالسيد حامد محمد التجاني هنون والي ولاية جنوب دارفور  حيث ناقش الاجتماع فتح قنوات مع الوزارة كونها جهة مركزية يعول عليها الكثير في  تقديم العديد من الخدمات للولاية بعد الاستقرار الامني الذي تعيشه الولاية حاليا.                 وأكدت السيدة  أمال صالح سعد أن الوزارة تعمل علي  تنشيط مكاتبها بالولايات حتى تستوعب كمية العمل التجاري ألموجود بها بشقية الداخلي والخارجي عبر دول الجوار حتى تتكامل الأدوار. واوضحت ان من مهام الوزارة تنظيم التجارة والسعي للوصول للولايات عبر هذه المكاتب والتي تدعم توجه الدولة لرفع مستوى المعيشة وتحقيق قيمة مضافة وتقليل تكاليف الإنتاج وتطوير الولايات بالإضافة لتعظيم العمل عبر النافذة الواحدة  والتي تضم كل الجهات ذات الصلة لتبسيط الإجراءات  ودعم العمل التجاري. كما شددت الوزيرة على وجود الربط الشبكي بين المركز وجميع أسواق المحاصيل والبورصات والاسواق العالمية والترويج لموارد الولاية  والاهتمام بها بوجود فرع لبنك السودان داخل الولايات لتسهيل جميع المعاملات التجارية من صادر ووارد وان التعامل لابد أن يكون إلكترونيا  خصوصا وأن الولايات تتمتع بميزات استثمارية كبري في شتى المجالات.            وعلى صعيد آخر فقد أوضح السيد /والي جنوب دارفور على أهمية وجود منطقة حرة بولايتة لتقليل التهريب َوتاسيس قاعدة تجارية تخدم الولاية مشيرا الي أهمية الولاية فيما يلي الاستثمار، إذ تعتبر مركز انطلاق ونافذة لغرب افريقيا بالإضافة لوجود بعض المشاريع المقترحة وأخرى قيد التنفيذ مثل صناعة الاسمنت ،وصناعة اللحوم، وثلاجات مركزية للتبريد والصناعات التحويلية والجلدية ومصنع للسكر يشتمل على دراسة كاملة وجاهز بالإضافة لتنشيط التجارةالبينية  التجاره مع دول الإمارات ليبيا تشاد أفريقيا الوسطي ودولة جنوب السودان .   واضاف الوالي بأن ولايته تتمتع بمطار بمواصفات عالمية ويتمتع بأكبر مدرج  ويوجد بالولاية  اكثرمن 21بنكا رئيسيا بالإضافة  لفروع لمعظم البنوك المختلفة موضحا وجود  ميناء برى بالإضافة لوجود ما يقارب الـ300 شاحنة منوها الي وجود أكبر سوق للماشية والمحاصيل وإنشاء عدد من المسالخ  فضلا عن استئناف العمل بمحجر نيالا.   واستعرض الوالي مشاركة الولاية بصورة أوسع بمعرض إكسبو 2020 بدبي  لعكس الموارد والتراث والثقافة والسياحة والاستثمار من خلال عرض الفرص الاستثمارية  والترويج والخروج بالولاية الي  العالمية.                ومن جانبها فقد امنت السيدة  امال صالح سعد علي اهتمام وزارتها  بجميع مكاتب  الولايات  وتنشيط العمل بها َوستعمل على  تفويض مكاتب الوزارة بالولايات علي القيام بالأعمال التجارية وتبسيط َ وتسهيل الإجراءات التي تخدم التجارة بالولايات.            كما وعدت امال  برفع الدراسة التي ستقدمها ولاية جنوب دارفور للأسواق الحرة  بخصوص قيام منطقة حرة بالولاية .   وفي الختام أكدت على  تذليل  كافة المعوقات التي تعترض سير العمل بالولايات مشيرة الي أهمية توقيع اتفاقيات تجارة الحدود وفق الشروط و الضوابط التي تعمل بها الوزارة عبر إدارتها العامة لتجارة الحدود.                

أخبار ذات صلة