الخرطوم 17-2-2022 (سونا)- تم اليوم بوزارة الصناعة التوقيع على وثيقة مشروع تقوية سلاسل القيمة للمحاصيل الزراعية والوصول للخدمات التمويلية بولاية كسلا بين وزارة الصناعة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) الممول من وكالة التنمية الإيجابية (العون الإيطالي) بمبلغ 2.1 مليون يورو.

ووقع عن الوزارة الوزيرة المكلفة للصناعة م. بتول عباس عوض علام وعن منظمة اليونيدو ممثلها المقيم بالخرطوم د. محمد سيد عبد المؤمن، بحضور الأستاذه ليمياء النور محمد سعيد المدير العام للإدارة العامة للعلاقات الخارجية بوزارة الصناعة المكلفة.

هذا وتعد الوثيقة التي تم توقيعها اليوم المرحلة الثانية من المشروع الذي سبق أن مُوّل من ذات الوكالة بحوالي 2.3 مليون يورو، و تهدف هذه المرحلة لتطوير سلاسل القيمة للمحاصيل الزراعية عبر تعزيز التقنيات والحزم الفنية مع إدخال الطاقات البديلة المناسبة لتحسين سبل العيش والأمن الغذائي بولاية كسلا.

وأشادت وزيرة الصناعة المكلفة بدور منظمة اليونيدو الداعم لتطوير القطاع الصناعي بالبلاد، و دور وزارة الإنتاج والموارد الطبيعية بولاية كسلا، في نجاح المرحلة الأولى، والتي شجعت بدورها الوكالة المانحة على الموافقة لتمويل المرحلة الثانية للمشروع.

د.محمد سيد عبد المؤمن أكد في تصريحات عقب مراسيم توقيع وثيقة المشروع أن منظمة اليونيدو وشركاءها تهدف من خلال ذلك لتحقيق التنمية المتوازنة بالسودان عبر خطط ورؤى لتكون هناك مشاريع في الولايات الأخرى وليس الخرطوم فحسب.

وأبان أن جل مشاريعهم تصب لصالح التنمية المجتمعية لبناء قدرات الشباب من الجنسين، بجانب السياسة الداعمة لتقوية دور المرأة الاقتصادي عبر إقامة برامج  تدريبية حرفية ومهنية للعمل مع صغار المزارعين والجمعيات والاتحادات المهنية والزراعية في تطوير المنتجات المحلية، ممتدحا فترة المشروع في مرحلته الأولى.

ووصفها بأنها قد حققت إنجازا كبيرا لسلاسل القيمة، خاصة محاصيل السمسم والفول السوداني، بجانب المنتجات البستانية الأخرى.

وقال إن الشراكة بين اتحادات المزارعين وجمعياتهم أثمرت عن توفير ثلاجة تبريد ووجود مبالغ إضافية لتقوية الجانب المتعلق بالخسائر التي تواجه المزارعين لمرحلة ما بعد الحصاد، بالإضافة إلى تحقيق الطاقة النظيفة في العمليات الزراعية والإنتاجية، وكذلك المهارات الريادية.

أخبار ذات صلة