الدمازين  18-2-2022م (سونا)- شهد الأستاذ  عبدالله عبد الرحمن الوديع مدير الإدارة العامة لتنمية الموارد  بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بإقليم النيل الأزرق تدشين كهربة البساتين بإستخدام الطاقة الشمسية بمنطقة الديسة شمال الدمازين بمشاركة واسعة لأصحاب المصلحة ووفد الشركة المنفذة للمشروع.

واوضح عبدالله أن إدارته منوط بها الوقوف على كافة  المعوقات و التحديات التي تواجه عملية تنمية الموارد بمختلف مسمياتها وأنواعها بما فيها موارد الطاقة المتجددة و الغير متجددة.بجانب تلمس المشاكل التى تعيق عملية الإنتاج و زيادة الكفاءة الإنتاجية و تحويلها إلى إيرادات عن طريق التسويق و المبيعات.

وأضاف أن الجانب البستاني من  الموارد ذات الإستدامة وإنتاجها يمتد  طوال  العام  مشيراً  الى ان محصول الموز من المحاصيل الهامة  وتزداد إنتاجيته في موسم الأمطار ويتراجع إنتاجه في فترة الصيف.

وأبان عبدالله ان وزير المالية والتخطيط مولانا عباس عبدالله كارا بذل جهودا  كبيرة  في هذا الإتجاه من خلال برنامج الطاقة البديلة  وافق عليها بنك السودان المركزي بتمويل 100 وحدة بتكلفة 350 مليون جنيه سوداني الى جانب إدخال  الشركة السودانية  ( أف .أم .إنرجي) للتنفيذ   باقساط  قصيرة لمدة 6 أشهر وتم فعليا تنفيذ 14 وحدة ، مبيناً أن  الوزارة إتجهت لإيجاد  تمويل آخر لأصحاب البساتين الذين لا يملكون شهادة بحث لمزارعهم حيث وصلت للدمازين الشركة السودانية  (اتش آند اتش) للوقوف علي تجارب المزارعين والسعي لإحداث تنمية حقيقية وزيادة الإنتاج والإنتاجية.

 فيصل محمد نور ممثل  شركة (أف .  أم . إنرجي) للطاقة الشمسية أكد سعادته بزيارته لولاية  النيل الازرق و قال ان الطاقة الشمسية   ستساهم في تحقيق  إنجازات جديدة وتقليل إستخدام الجازولين.

أخبار ذات صلة