الخرطوم 19-2-2022 (سونا)- استعرض اللقاء الجامع لمنسوبي الغرفة القومية للمستوردين باتحاد الغرف التجارية الذي انعقد اليوم ببرج التجارية بحضور ومشاركة رئيس الاتحاد محمد صديق والاستاذ الصادق جلال – الامين العام والاستاذ مينا جوزيف مكين الامين المالي للاتحاد المشاكل والتحديات التي ظلت تواجه قطاع الاستيراد وطرح مقترحات الحلول لها باعتباره اهم روافد التنمية الاقتصادية بالبلاد. واوضح الاستاذ محمد صديق في تصريح صحفي ان اللقاء ياتي في اطار خطة لجنة تسيير الاتحاد للتفاكر مع كافة الغرف المتخصصة بالقطاع التجاري بالاتحاد بغرض معرفة رؤية القواعد من منسوبي كل قطاع لمقترحاتهم حول معالجة المشاكل التي تواجههم لافتا الى اجحاف الكثير من السياسات في حق قطاع المستوردين مؤكدا تبني لجنة التسيير لطرح كل مشاكل الاستيراد ومقترحات الحلول امام الاجهزة الرسمية ذات الصلة بالدولة.  وعبر رئيس الاتحاد عن تطلعاته بتعاون كافة الاجهزة الحكومية ذات الصلة مع الاتحاد لايجاد الحلول المطلوبة لمشاكل الاستيراد مشيرا الى الترتيب لعقد ورشة بمشاركة كافة الاطراف من القطاع العام والخاص لتمكين قطاع الاستيراد من الاضطلاع بدوره في التنمية الاقتصادية. من جهه اكد الاستاذ الصادق جلال الامين العام لاتحاد الغرف التجارية ان لجنة التسيير ستعمل بمنهجية جديدة مختلفة عما سبق مشيرا الى اهمية اللقاء باستصحاب مقترحات القواعد من منسوبي المستوردين حتى لا يتضرر القطاع ويعود داعما للاقتصاد الوطني بالنسبة الاكبر في محصلة الايرادات الحكومية . وابان الامين العام ان اكبر المعوقات التي تواجه القطاع التجاري تتمثل فى الدولار الجمركي والسياسات بالنسبة للصادر والوارد، والاستيراد خارج منظومة الايرادات الى جانب قضايا الضرائب منوها الى اهمية الطرح العلمي الذي سيتبناه الاتحاد لرؤية منسوبي القطاع حول التاثير السلبي لكثير من القرارات والسياسات التي تهم القطاع التجاري على عجز الموازنة واستقرار سعر الدولار. وخلال النقاش والتداول امن منسوبي قطاع الاستيراد بالاجتماع على ضرورة معالجة التحديات التي ظلت تواجه المستوردين منذ سنوات ماضية بمراجعة كافة القوانين والسياسات خاصة سياسات بنك السودان وتعدد الرسوم والجبايات وتأثير القيمة المضافة على حالة الكساد للسلع الى جانب قضايا النقل وارتفاع تكاليف الترحيل الداخلي وضرورة الوجود الفاعل لغرفة المستوردين في دوائر صُنع واقرار السياسات الخاصة بالقطاع . كما اشاروا الى حالة البطء التي ظلت ملازمة للاجراءات بالموانئ ووزارة التجارة، و امن الحضور على اهمية تكوين لجنة لطرح ومناقشة كافة قضايا الاستيراد مع قيادة الدولة وكافة الاجهزة الحكومية الاخرى حماية للقطاع وللاقتصاد الوطني.

أخبار ذات صلة