الفولة 21-2-2022 (سونا)- اكد الاستاذ خالد محمد احمد جيلي الامين العام للحكومة والي ولاية غرب كردفان المكلف سعي حكومته الجاد لإعادة إعمار المناطق التي تضررت بالنزاعات القبلية التي وقعت مؤخرا بين بعض مكونات منطقة  دار حمر.

وقال الوالي في تصريح (لسونا) عقب لقائه بمكتبه الاستاذ الهادي محمد احمد امين ديوان الزكاة بالولاية بحضور الصادق مريدة رئيس المجلس الاعلى للسلم والتصالحات قال انه تسلم دعم من امانة ديوان الزكاة بالولاية عبارة عن دعم لإعادة إعمار المناطق المتأثرة بالنزاع وللمساهمة في عودة المهجرين لقراهم .

وابان ان مؤتمرات الصلح جارية بصورة طيبة متوقعا ان الجميع للصلح في مقبل الايام.

 وقال ان الاوضاع الامنية مستقرة بمناطق النزاع مشيراً للرغبة الكبيرة من جميع الاطراف للوصول لصلح وعودة المهجرين لمناطقهم وتعويض المتضررين التي بدأت الترتيبات لها.

من جهته اكد امين ديوان الزكاة بالولاية الاستاذ الهادي محمد احمد ان هذا الدعم يجئ ضمن خطة الزكاة في دعم المتضررين من النزاع بمنطقة جنوب النهود بسبب النزاع الذي تضررت منه مجموعة من الاسر وان هذا الدعم مساهمة لعودتهم الى مناطقهم.

وقال ان الزكاة قدمت بعض المعينات في السابق تمثلت في مواد الايواء والمواد الغذائية تقدر بقيمة 41 مليون جنيه للمتضررين مشيرا لوضع خطة لدعم المناطق المتأثرة بعدد من المناشط والمشاريع الانتاجية بجانب رعاية الطلاب وتسيير القوافل الدعوية لتبصير الناس بتعظيم حرمة الدماء ونبذ الاقتتال واعدا بإيلاء هذه المناطق اهتماما خاصا تعزيزا السلم المجتمعي والتعايش السلمي.

أخبار ذات صلة