زالنجي 21-2-2022 (سونا)- أكد والي ولاية وسط دافور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر تعاون حكومة ولايته المستمر مع مؤسسة البصر الخيرية لعلاج أمراض العيون نظرا لحوجة المواطنين الحقيقية لمثل هذه المخيمات.

جاء ذلك خلال زيارته لمخيم موسسة البصر الخيرية المجاني الذي انطلق اليوم بحاضرة الولاية و الذي سيستمر حتى الرابع من شهر مارس المقبل.

وأبان الوالي في تصريح لـ(سونا) أن المخيم وجد استجابة كبيرة لدى مرضى العيون وذلك لعدم وجود مستشفى متخصص للعيون بالولاية ممتدحا جهود مؤسسة البصر الخيرية وإسهامها الكبير في تقديم الخدمة الطبية للمرضى وإجرائها لعدد من العمليات الجراحية وعمليات الكشف الطبية لمرضى العيون بالولاية داعيا مواطني للإستفادة من المخيم.

من جانبه أكد مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية دكتور مدثر آدم أحمد هارون عملهم جنبا إلى جنب مع الفريق الطبي لمؤسسة البصر الخيرية وتذليل كافة العقبات التي تواجهه طوال سير عمل المخيم مثمنا جهود مؤسسة البصر الخيرية وحكومة الولاية وإدارة التأمين الصحي والعاملين بوزارة الصحة والأجهزة الإعلامية لتعاونهم لإقامة ونجاح المخيم معربا عن أمله في ان تعم الفائدة مواطني الولاية خاصة الذين يعانون من أمراض العيون.

 فيما كشف مدير مؤسسة البصرة الخيرية دكتور سامي الحاج  أن المخيم سيستهدف اجراء 8000 عملية كشف و 800 عملية جراحية لمرضي العيون فضلا عن توزيع أدوية ونظارات للمرضى ممتدحا حكومة الولاية لرعايتها هذا المخيم.

أخبار ذات صلة