نيالا: 22-2-2022 (سونا) - طالب عبد الله صالح، مدير إدارة التعليم الطارئ بوزارة التربية والتعليم بولاية جنوب دارفور، الوزارة الأتحادية بضرورة دعم مدارس معسكرات النازحين التى لا زالت تعيش أوضاع استثنائية بعد خروج المنظمات 

وقال عبدالله صالح فى تصريح ل(سونا) إن إدارة التعليم الطارئ تواجه تحدي كبير من اجل استمرار العملية التعليمية فى مدارس المعسكرات حول مدينة نيالا حاضرة الولاية وأخرى بالمحليات 

وأشار صالح الى أن وزارة التربية والتعليم بالولاية تقوم بإدارة (6) مدارس بالمعسكرات حول مدينة نيالا بما فيها معسكر (كلمة) بجانب ادأرة غير مباشرة فى معسكرات محليات الولاية بالتنسيق مع ادارات التعليم بالمحليات لافتا الي أن عدد التلاميذ بمدارس المعسكرات يقدر بنحو (70) ألف تلميذ وتلميذه 

ونوه الى أن خروج يوناميد ترك عبء كبير للمجالس التربوية التى تواجه تحدي كبير في عملية اعداد المدارس وصيانتها السنوية بجانب توفير المياه للتلاميذ أثناء وجودهم في المدرسة علاوة علي الإجلاس ودعم وجبة المعلمين

وطالب بضرورة أستمرار منحة التعليم فى إطار تطبيق برنامج مجانية التعليم الذي اعلنت عنه الوزارة في وقت سابق لجهة أن المنحة التى تم تقديمها العام الحالى أسهمت فى استقرار جزئي للعام الدراسي.

أخبار ذات صلة