الخرطوم 22-2-2022 (سونا)- اطلع وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأستاذ عبدالعاطي أحمد عباس، على مجمل الأوضاع بولاية جنوب كردفان.

وشدد خلال لقائه بمكتبه بالوزارة ظهر اليوم بالأستاذ موسى جبر محمود والي ولاية جنوب كردفان المكلف، على ضرورة تضافر الجهود الحكومية والشعبية من أجل بسط الأمن والاستقرار المجتمعي، مؤمنا على أن المصالحات القبيلة تسهم في تعزيز الأمن القومي ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي. وفي مجال الدعوة أكد الوزير الاهتمام بالمساجد وتدريب الأئمة والدعاة والقوافل الدعوية، كما أشار إلى اهتمام الوزارة بالولايات التي تأثرت بالحرب، خاصة ولاية جنوب كردفان.

 وأوضح الأستاذ موسى جبر محمود، والي ولاية جنوب كردفان المكلف أن اللقاء تناول هموم مواطني الولاية وفي مقدمتها قضايا المصالحات القبلية، ونشر سماحة الدين الإسلامي والتكافل في كافة المجالات. وقدم الوالي الدعوة للسيد الوزير لزيارة الولاية والوقوف على إدارة الشؤون الدينية والأوقاف وحال المساجد والخلاوى و ما يوجد من إمكانيات بالوزارة.

أخبار ذات صلة