الخرطوم 22-2-2022 (سونا)- انطلقت اليوم بالمركز القومي للتدريب المهني بالخرطوم مبادرة (حنبنيهو صاح بالطاقة الشمسية)، بالتعاون مع مركز التدريب المهني الألماني.

وقالت د. ندى حامد، مدرب طاقة شمسية بالمركز القومي لأبحاث الطاقة، إن عملية تصنيع ألواح الطاقة الشمسية تمر بعدة مراحل، بدءاً بمرحلة البحث العلمي وحتى تجميع الخلايا الشمسية، والتي تتراوح قوتها من ١٠ واط إلى ٥٠ واط.

وأضافت أن تصنيع ألواح الطاقة الشمسية في السودان يعترضه دوما النقص في المواد الخام، مما يؤثر على كمية الإنتاج واقتصار التوزيع على المتدربين، مشيرة إلى أن المركز القومي لأبحاث الطاقة اتجه إلى التعاون مع شركات القطاع الخاص لتوفير التمويل اللازم لزيادة الإنتاج.

من جانبها أوضحت فاتن آدم، مدير شركة فاتن سولار للتدريب وتركيب الأنظمة الشمسية، أن فكرة المبادرة نبعت من وجود قصور كبير في عمليات تركيب الأنظمة الشمسية في السودان، فجاءت فكرة تدريب الشباب بطريقة علمية وتأهيلهم للاستفادة من الطاقة الشمسية، مبينة أن المبادرة، بالتعاون مع مركز التدريب المهني الألماني، قامت بتدريب وتخريج أكثر من ١١٠ مهندسين وفنيين في مجال الطاقة الشمسية، تم تدريبهم بصورة علمية مؤهلة.

وتحدث محمد حسن، عضو مبادرة (حنبنيهو صاح)، عن مدى الاستفادة من التدريب في مجال الطاقة الشمسية، قائلا إن التدريب العملي لا بد منه لدعم التدريب النظري، مؤكدا أن السودان بحاجة إلى أنظمة الطاقة الشمسية كونها ستساعد في حل مشكلة قطوعات الكهرباء المستمرة وترشيد الاستهلاك.

الجدير بالذكر أن أعضاء مبادرة (حنبنيهو صاح) أكدوا أنهم على استعداد تام للتطوع في تركيب تمديد الطاقة الشمسية لكافة المساجد، والمراكز الصحية، والمدارس في جميع ولايات السودان.

وتعتبر هذه هي الدفعة الثالثة التي يخرجها مركز سولار للتدريب وتركيب الأنظمة الشمسية.

أخبار ذات صلة