الفاشر 24-2-2022(سونا) - أكد المدير التنفيذي لمحلية دار السلام بولاية شمال دارفور صلاح الدين عبد العزيز البنجاوي إلتزام محليته بتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين الوطنين والأجانب من خلال تهيئة البيئة الجاذبة التي تمكنهم من ألإستثمار في مجال الزراعة.   جاء ذلك لدي إستقباله اليوم بمشروع أبو حمرة الزراعي بمنطقة شنقل طوباي وفد شركة "زيويانق" الصينية الذي يزور الولاية هذه الأيام برئاسة المستر "جوبانغ" رئيس مجلس الإدارة بهدف إجراء الدراسات اللازمة لتنفيذ عدد من مشروعات التنمية المستدامة   حيث رحب بزيارة الوفد وقال أنها تعد سانحة طيبة للوقوف ميدانيآ علي المشروعات التى يمكن أن تستثمر فيها الشركة بشمال دارفور.

 وثمن البنجاوي الجهود التي تبذلها حكومة الولاية في توزيع الفرص الإستثمارية للمحليات. من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة شركة "زيويانق" الصينية أن زيارتهم للولاية تجئ بغرض التعرف علي فرص وآفاق الإستثمار بشمال دارفور، مشيرا الي أنه سيقوم بإعداد تقرير شامل بشأن مشروع أبو حمرة الزراعي مع إستصحاب كل الإحتياجات . فيما قال مدير المشروع أن مشروع أبو حمرة الزراعي المهندس أحمد عبد الله كشام ان ابو حمرة تعد من المشروعات الزراعية الرائدة التي تعول عليها الولاية كثيرآ في زيادة الإنتاج والإنتاجية من أجل تحقيق الإكتفاء الذاتي والمساهمة في الصادر .

وأبان  أن المشروع قد تم إنشاؤه في ثمانينات القرن الماضي  في مساحة (65) ألف فدان بهدف تحقيق الأمن الغذائي لسكان المنطقة وتصدير الفائض من الانتاج، فضلآ عن توفير فرص العمل لسكان المنطقة  والتقليل من الهجرة السالبة من الريف إلى المدن وتنمية المرأة الريفية ورفع قدراتها.

وأشار إلي أهمية المشروع في إدخال المحاصيل الزراعية الإستراتيجية كمحصول القمح، وشدد علي ضرورة إعادة تأهيل المشروع حتي يسهم في تحقيق الأمن الغذائى. وكان المدير التنفيذي لمحلية دار السلام ووفد الشركة الصينية و مدير مشروع أبو حمرة الزراعي المهندس أحمد عبد الله ومدير وحدة شنقل طوباي الإدارية علاء الدين عبد الرحمن أبو البشر قد قاموا بزيارة لموقع مشروع أبو حمرة الزراعى وقفوا خلالها علي الوضع الراهن والبئر الذي تم حفره عن طريق حكومة الولاية لرى المشروع حيث قدم المزارعون والإدارات الأهلية رؤيتهم حول إعادة تأهيل البنيات التحتية بالمشروع والمتمثلة في تدريب المزارعين حول الطرق والأساليب الزراعية الحديثة لزيادة الإنتاج علاوة علي حفر آبار جوفية وإدخال التقانات الزراعية الحديثة.  

أخبار ذات صلة