الخرطوم 24-2-2022 (سونا)- انفاذا لتوصيات اللقاء الجامع لمنسوبي الغرفة القومية للمستوردين مع قيادة اتحاد الغرف التجارية برئاسة محمد صديق محمد خير رئيس الاتحاد الذي انعقد ببرج التجارية تم عقد اجتماع مشترك ضم السيدة وزير التجارة المكلف الأستاذة آمال صالح والامين العام لاتحاد الغرف التجارية الصادق جلال الدين وامين المال مينا جوزيف مكين.

واوضح الامين العام لاتحاد الغرف التجارية الصادق جلال الدين في تصريح لـ(سونا) ان الاجتماع جاء تلبية لمطالبات وتوصيات منسوبي الغرفة القومية للمستوردين خلال لقائهم بقيادات الاتحاد مؤخرا بايجاد المعالجات لعدد من القضايا والمشاكل التي تواجههم.

وابان ان لقائهم بوزيرة التجارة ناقش وطرح القضايا والمشاكل التي تخص الوزارة ممثلة في الضرر الكبير من عملية صعوبه و إستحاله المصادقة المبدئية للفواتير بالوزارة وتقسيم  استيراد السلع الى استراتيجية وضرورية وعدم السماح نهائيا  بإستيراد كل السلع خارج قائمة الضرورية مما يعتبر عملية منع وايقاف إستيراد بعض السلع الى جانب مناقشة الممارسات الاحتكارية التى تحدث في عملية المصادقة المبدئية لسلعة السكر.

واشار جلال الدين الى تأكيدات وزيرة التجارة خلال الاجتماع على اهمية وضرورة عملية اجراءات المصادقة المبدئية للفواتير خاصة فيما يلي دعم ايرادات الوزارة من رسوم المصادقة وايضا تنظيم عملية الاستيراد، واكدت على عدم وجود ممارسات احتكارية لسلعة السكر، كما اشار الى تأمينها على امكانية النظر في طلبات استيراد السلع التي يرى المورد انها ضرورية لتحديد ما اذا كانت ضرورية ام غير ضرورية.

وقال الامين العام ان وفد الاتحاد أكد خلال الاجتماع ان عملية المصادقة على الفواتير المبدئية ولاسباب كثيرة كانت تجربة غير ايجابية ومعيقه، وان تقسيم السلع الى استراتيجيه و ضروريه  المقصود منه منع الاستيراد لبعض السلع وقال "هي للأسف تمثل نسبه كبيرة من سلع الاستيراد وهي تعمل على محاربة الاستيراد المنظم و تشجيع استيراد الظل، و ظاهرة التهريب باشكالها المختلفة" .

ولفت جلال الدين الى الانعكاس السلبي لتلك الاجراءات والتي بدأت منذ العام 2020 على الايرادات العامة للدولة وعلى التدهور الكبير في قيمة الجنيه السوداني، وقال " الاجراءات لم تصب في مصلحة الاقتصاد الكلي وانما في مصلحة فئات معينة" منوها الى انها اسهمت كذلك في عودة نشاط السماسرة بالوزارة مرة اخرى وأدخلت ظاهرة الوراقه لأول مرة في عمليه الاستيراد وقال "اصبح للأسف القطاع يعاني من ظاهرتي الوراقه و تأجير السجلات"  ..

وقال الصادق ان وفد الاتحاد اطلع الوزيرة خلال الاجتماع على ترتيبات تنظيم الاتحاد لورشة عمل حول عملية تنظيم التجارة الخارجيه بحضور مجلس السيادة ومشاركة كافة الجهات ذات الصلة بالملفات الاقتصادية بالدولة والقطاع الخاص لاستعراض رؤية توضح ضرورة عدم النظر لعملية الميزان التجاري بنظرة ضيقة تسهم في تدهور الاقتصاد الوطني .           

أخبار ذات صلة