مدنى فى 25- 2(سونا) - قال د. أسامة عبدالرحمن المدير العام لوزارة الصحة بولاية الجزيرة أن جائحة كورونا أثرت تاثيرًا كبيرًاعلي الاقتصاد والتعليم بمختلف مراحله والتواصل الاجتماعي . وشدد في تصريح (لسونا) علي ضرورة الالتزام بتلقي التطعيم ضد جائحة كورونا والتي تستهدف المواطنين من عمر 18سنة فما فوق والتي انطلقت في الفترة من 23وحتي 28من فبراير الجاري وهي الجرعة الثانية وتشمل كل اللقاحات.   

واشار ان الحملة بنهاية الفترة متوقع لها التغطية بنسبة 20٪من سكان ولاية الجزيرة والان تم التطعيم بنسبة 9 ٪  عبر اكثر من  250موقع ثابت ومتحرك تغطي جميع مناطق ولاية الجزيرة.  

مناشدًا المواطنين بالحرص علي اخذ اللقاح ،  واكد علي دور الاعلام في نجاح الحملة وهو شريك استراتيجي في التوعية بمخاطر جائحة كورونا.

وقالت الاستاذة لطيفة محمد  مديرادارة تعزيز الصحة بولاية الجزيرة ان هذه الحملة تختلف عن الحملات السابقة في تعزيز الصحة والتي تمثلت في البث الاذاعي والتلفزيونية وعبرالمايكرفون الجوال لعدد 45 وحدةادارية ، وابانت أن الايام المفتوحة لحملة التطعيم تستمر بجميع المحليات عبرالاشراف الولائي والتقارير والانشطة المصاحبة. 

من جانبه اوضح الاستاذ كامل الفاضل مدير برنامج التحصين الموسع بوزارة الصحة بالجزيرة أن كافة اللقاحات أمنة وانها لاتشكل اي مخاطر وتقلل نسبة الوفيات بين المصابين وتستهدف تغطية 20%من المواطنين، مبينا ان الفاصل الزمني بين الجرعة الاساسية والجرعة التعزيزية 6 شهور لكل اللقاحات ماعدا جونسون بعد شهرين، وذكر الفاضل ان الجرعة التعزيزية جاءت بناءًا علي توصيات اللجنة الفنية الاستشارية للتحصين ، منوها بان تكون الجرعة التعزيزية بنفس نوع اللقاح الذي تم التطعيم الاول به دون الخلط بين اللقاحات

أخبار ذات صلة