القاهرة -25-2-2022م ( سونا )  شهد  الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى والسيد السفير/ الصادق عمر – نائب رئيس البعثة الدبلوماسية لجمهورية السودان بالقاهرة، حفل ختام فعاليات النسخة (26) لدبلوم “هندسة هيدروليكا أحواض الأنهار” والتى تم تنظيمها واستضافتها بمركز التدريب الاقليمى التابع لمعهد بحوث الهيدروليكا ( المركز القومى لبحوث المياه ) خلال الفترة من 5 ديسمبر 2021م حتى 24 فبراير 2022م، حيث شارك فيها عدد من المهندسين والباحثين المتخصصين في مجالات المياه، يمثلون (٨ )دول من حوض نهر النيل وهى  ( السودان وجنوب السودان وكينيا وتنزانيا ورواندا والكونغو الديمقراطية ومصر ).

وقد شارك في الحفل قيادات وأساتذة المركز القومي لبحوث المياه والمعاهد التابعة له ونائب الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية المصرية، وسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية لدول حوض نهر النيل المعتمدة بالقاهرة. 

تمثل الهدف الرئيس من الدورة التدريبية في الإسهام في بناء وتنمية قدرات الباحثين والمتخصصين من أبناء دول حوض نهر النيل في مجال هندسة الأنهار والأبحاث التطبيقية، حيث تم مناقشة عدد من الموضوعات والقضايا المتعلقة بالمياه مثل تنمية المصادر المائية – النماذج الهيدروليكية للانهار- تصميم المنشآت المائية – هندسة السدود – محطات التوليد الكهرومائية – نظم المعلومات الجغرافية – الاستشعار عن بعد وغيرها من المواضيع التطبيقية. وقد شارك عدد من منتسبي وزارة الري والموارد المائية السودانية بفعاليات الدورة. 

وفي كلمته أكد الدكتور/ خالد عبد الحى - رئيس المركز القومى لبحوث المياه، أن المركز يقوم بتقديم خبراته الفنية سواء التطبيقية أو البحثية للمتدربين من خلال التركيز على القياسات الحقلية والمعملية التى تشملها هذه الدورة وقد بلغ إجمالى عدد المتدربين المشاركين بمركز التدريب في الدورات من الدول الأفريقية والعربية أكثر من 1250 متدرباً، مشيداً بإنضباط ومثابرة المشاركين في النسخة الحالية من الدورة التدريبية، مؤكداً استعداد المركز لإستدامة التواصل مع المشاركين ودعمهم بما يمكنهم من نقل الخبرات والمعارف المكتسبة لزملائهم في العمل بما يحقق الإستفادة المرجوة. 

‏‎وفى ختـــام الحفـــل قام الدكتور/ محمد عبد العاطي - وزير الموارد المائية والري المصري، بتوزيع شهادات  التخرج على المشاركين بالدورة وأعرب عن تقديره وسعادته بالمشاركين وبجهود المركز في تبادل الخبرات، مؤكداً على ضرورة عقد الدورة التدريبية بصورة راتبة كونها تعكس عمق التعاون المشترك بين دول حوض النيل فى مجال تبادل التجارب وبناء القدرات متمنياً التوفيق لكافة المتدربين فى مجالاتهم العملية

أخبار ذات صلة