زالنجى 1-3-2022 (سونا) - وجه المدير التنفيذى لمحلية أم دخن بولأية وسط دارفور الأستاذ حسن عبدالشافع عبدالرحمن بتكوين لجنة عليا لتولى مراجعة وتنظيم العمل بمنجم (ماجورى) للتعدين الأهلى وذلك منعا للإحتكاكات بين المواطنين وحسم الظواهر السالبة والتفلتات الأمنية بالمنجم

جاء ذلك خلال زيارته أمس  برفقة لجنة أمن محلية أم دخن وقائد متحرك قوات الدعم السريع وعدد من رجالات الإدارات الأهلية ولجنة السلم والمصالحات والغرفة التجارية لمنجم (ماجوري) للتعدين الأهلى بوحدة مقن الإدارية التي تقع على  بعد 40 كيلو مترا شرقى رئاسة المحلية

وكشف المدير التنفيذي لمحلية أم دخن فى تصريح (سونا) عن خطة تقوم بها حكومة المحلية لتأمين وحفظ الأمن بالمنجم بنشر قوات مشتركة من الجيش والدعم السريع والشرطة بالمنجم مؤكدا العمل على توفير الخدمات الضرورية اللأزمة لإستمرار عمل المنجم خاصة توفير المياة والإهتمام بالجانب الصحى موجها وزارة الصحة بالمحلية بتنفيذ حملة للتطعيم ضد فايروس كورونا بالمنجم

من جهته شدد قائد قوات متحرك الدعم السريع العميد حسن صالح نهار على ضرورة حفظ الأمن بالمنجم محذراً المواطنين من حمل السلاح بالمنجم أو  أعمال أخرى تخل بالأمن

وأبان  في تصريح (لسونا) العميد نهار أن قواته منوط بها حفظ الأمن بالمناطق الجنوبية على إمتداد الشريط الحدودي مع دول الجوار وحسم الظواهر السالبة التي من شأنها الإخلال بأمن المواطنين الى ذلك

قال العقيد شرطة خالد خضر كوكو مقرر لجنة أمن محلية أم دخن إن الشرطة لن تتوانى في منع ارتكاب الجرائم التى تهدد أمن المجتمع كتعاطى المخدرات أو الترويج لها بداخل المنجم داعيا المواطنين للتعاون مع الجهات الرسمية من أجل القضاء على تلك الجرائم.

 يذكر أن المعدنين بمنجم (ماجورى) الذين يقدرعددهم ب 3500 معدنا الذين توافدوا من المناطق المجاورة للمنجم والولايات الأخرى قد تقدموا بعدة مطالب لحكومة المحلية من بينها توفير الأمن والماء والصحة فضلا عن تكوين لجنة للإشراف على تنظيم العمل بالمنجم.

أخبار ذات صلة