الشكينيبة-3-3-2022(سونا)- وسط حضور كبير ومتميز وغير مسبوق لسودانيين ينتمون للطرق الصوفية؛ استضافت قرية الشكينيبة بريفي المناقل في السودان أمس الاول؛ عشرات الآلاف من المريدين والمحبين وحيران الطريقة القادرية للمشاركة في حفلها السنوي إحتفاءا واحتفالا بليلة الإسراء والمعراج. من خلال جولة لوكالة السودان للأنباء (سونا) في وداخل باحات وشوراع وأزقة القرية التي تتوسط ولاية الجزيرة؛ احتشدت تجمعات كبيرة لرجال ونساء وشباب واطفال ممن ينتمون للطريقة القادرية المكاشفبة؛ اتو من جميع فروع الطريقة القادرية المنتشرة على كافة بقاع السودان، وهم يتبادلون السلام والابتسمات والمودة والتراحم في مشهد يوحي بالرضاء والمحبة والتسامح بين هؤلاء المريدين. ثم تبدأ رحلة زيارة الحفير وهي بحيرة طبيعة تتجمع فيها مياه الأمطار سنويا وتستخدم المياه والطين في العلاج والصحة.  ويعتقد الكثير من المريدين وحيران الشيخ المكاشفي في هذه البحيرة بأنها واحدة من كرامات الشيخ عبد الباقي المكاشفي-طيب الله ثراه .  وتعد الطريقة القادرية المكاشفية من أعرق الطرق الصوفية في السودان؛ ويتولي خلافتها الآن الشيخ الفاتح عبد الباقي المكاشفي وتضم نحو مليون مريد وحوار.  بدأت الاحتفالات الأحد الماضي عبر زفة المريدين يرتدون الجلاليب الخضراء تحركوا من مقر الضيافة في الشكينيبة يرددون مدائح تعظم وتمجد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وشيخ الطريقة الشيخ الفاتح المكاشفي،  كما شهدت احتفالات الطريقة القادرية المكاشفية  احتفالات متنوعة من الذكر متحركة ومحاضرات قدمها علماء من الطريقة القادرية المكاشفية حول الصلاة والإرشاد والسيرة النبوية والوعظ وطرق العبادة. ورصدت (سونا) لحظات المتعة وحالة النشوة في الأداء عند الذاكرين المحبين عند التعبير عن ذكر الله بالأداء الحركي والأداء الصوتي. ومن المعلوم أن المركز العام للطريقة القادرية المكاشفية يقع في مدينة الثورة بأمدرمان في حي الفردوس جوار الرومي. وفي وقت متأخر من عصر أمس الأربعاء تفرقت الألوف من مريدي الطريقة القادرية المكاشفية من الشكينيبة إلى مناطقهم في غرب وشرق وشمال السودان على أمل العودة العام المقبل للاحتفاء بالذكرى السنوية للاسراء والمعراج.

أخبار ذات صلة