سنجة 5-3-2022(سونا) - اكد الباشمهندس عصام محمد عبد الكريم المدير الاتحادى لغابات ولاية سنار أن زيادة عدد السكان و زيادة الحاجة للكتلة الحية من الغابات  وندرة غاز الطبخ وارتفاع اسعاره  والرعى الجائر خاصة في المناطق التي يتم استزراعها حديثاًوالتوسع الأفقى في الزراعة الآلية على حساب الغابات تعتبر  من أكبر الأسباب و المهددات التي تؤثر على الغابات والغطاء النباتي بصورة مباشرة مشيرا إلى جهودهم المتواصلة لإعادة زراعة المساحات التي يتم التعدي عليها والتوسع فى الغابات.  

وأوضح سيادته فى تصريح ( لسونا ) ان ادارة الغابات بسنار وضعت معالجات جذرية لحماية الغابات واستزراع مساحات جديدة عبرخطط وبرامج محكمة تشمل جمع البذور وإعادة نثرها وتهيئة المشاتل لإنتاج أكثر من (٢)مليون شتلة خلال هذا العام فضلا عن نثر عشرات الأطنان من بذور الغابات علاوة على ذلك توفير الحماية اللازمة عبر الفرق والاتيام المكونة من القوات النظامية وموظفي الغابات وتعزيز الحماية والحراسة بالطواف المستمر ونشر الفرق على مستوى الأقسام ودوائر الغابات بجميع محليات الولاية والتعامل مع المعتدين  بقانون الغابات للعام ٢٠٠٢م

واكد مدير غابات سنار على ضرورة مراجعة القرارات السابقة ومنع  الرعي داخل الغابات ذات الزراعات الحديثة والشجيرات الصغيرة  لافتاً إلى ضرورة  العمل علي توعية المجتمعات حول الغابات بأهمية وفوائد الغابات والأضرار المترتبة علي قطعها عبر الإرشادالغابي  ووسائل الإعلام المختلفة  وكذلك إبرام مذكرات التفاهم مع المنظمات  والجهات الرسمية والشعبيةالعاملة في مجال الغابات والموارد الطبيعية لتنفيذ العديد من البرامج والمشروعات الداعمة لإعادة تعمير الغابات..

أخبار ذات صلة