موسكو  8-3-2022((أ ف ب )-تعهّدت روسيا بفتح ممرات إنسانية صباح اليوم الثلاثاء من أجل السماح لآلاف المدنيين بالفرار من المدن الأوكرانية الرئيسية الواقعة تحت نيران المدفعية الروسية منذ أسبوعين، بعد العديد من المحاولات الفاشلة.

وأعلنت موسكو مساء الاثنين وقف إطلاق النار "اعتبارا من الساعة 10,00 صباحا بتوقيت موسكو (07,00 بتوقيت غرينتش) يوم 8 مارس" لإجلاء المدنيين من كييف ومن مدن سومي وخاركيف وتشرنيغوف وماريوبول، وفق ما أفادت خلية وزارة الدفاع الروسية المكلفة العمليات الإنسانية في أوكرانيا في بيان.

من جهتها، لم تعلّق كييف على الإعلان الروسي رغم الموعد النهائي الذي حددته روسيا عند الساعة 00,00 بتوقيت غرينتش الثلاثاء للسلطات الأوكرانية التي من المفترض أن تعطي موافقتها على طرق الإجلاء الجديدة.

واتّهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الإثنين الجيش الروسي بإفشال إجلاء المدنيين عبر الممرّات الإنسانية التي كان من المقرّر إقامتها في البلاد بعد محادثات ثنائية.

وقال زيلينسكي في فيديو نشره عبر تطبيق تلغرام "كان هناك اتفاق بشأن الممرّات الإنسانية. هل يطبّق ذلك؟ ما يطبّق هو الدبابات الروسية، والغراد (راجمات الصواريخ) والألغام الروسية".

على الأرض، تواصل القوات الروسية انتشارها حول البلدات أو قصفها، وفق مسؤولين أوكرانيين.

 

أخبار ذات صلة