الفاشر 9-3-2022 (سونا) - طالب المجلس الزكوي لمحلية المالحة بولاية شمال دارفور أمانة ديوان الزكاة بالولاية والمركز بضرورة التدخل لمعالجة قضايا الصحة والتعليم والمياه  بالمحلية، والسعي بصورة عاجلة لتوفير سيارة إسعاف لنقل الحالات المرضية الطارئة إلى الفاشر وإنارة مستشفي المالحة الريفي بأنظمة الطاقة الشمسية بجانب العمل علي توفير الإجلاس لمدارس المحلية المترامية الأطراف.

جاء ذلك في إلاجتماع الذي عقده الأمين العام لديوان الزكاة بالولاية ابوه عبدالرحمن الخولاني اليوم ببيت الضيافة برئاسة محلية المالحة مع المجلس الزكوي والإدارات الأهلية  برئاسة المدير التنفيذي للمحلية إدريس محمد إدريس، بحضور وفد من أمانة ديوان الزكاة بالولاية والأمين السابق حامد أحمد حامد جبارة ومديري الإدارات التخطيطية، وذلك في إطار برنامج التسليم والتسلم بين الأمين الجديد والسابق.

وطالب أعضاء  المجلس الزكوي خلال الاجتماع   بضرورة حفر الأبار الجوفية وإعادة تأهيل وصيانة السدود القائمة والبالغ عددها ستة لتوفير مياه الشرب للإنسان والحيوان، فضلاً عن توفير التراكتورات لإستخدامها في العمليات الزراعية لزيادة الإنتاج وتوفير سبل كسب العيش للمزارعين، كما تضمنت مطالبات محلية المالحة للزكاة بأن تقوم  بإدراج مشروع تغيير مسار أدي "عدار" ضمن مشروعات الإسناد الزراعي التي تنفذها الزكاة ليسهم  في رّي  ثلاثة آلاف فدان من الأراضي الزراعية التي توفز الخضر للمواطنين، فضلاً عن إدراج  دعم برنامج نثر البذور وفتح خطوط النار لتفادي وقوع الحرائق  بمراعي الثروة الحيوانية الواسعة التي تذخر بها المحلية .

كما طالب المجلس بتنظيم مخيمات علاجية للمرضي وأخرى بيطرية لتطعيم الماشية والسعي لتحسين نسل الحيوان، وشدد المجلس علي ضرورة تشييد سوق للخضر والفاكهة وملحمة للجزارين .

أخبار ذات صلة