موسكو 14-3-2022(روسيا اليوم)-أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها لا ترى سببا لإرسال قوات حفظ سلام تابعة لهيئة الأمم المتحدة إلى أوكرانيا، نظرا لأن الوضع يخضع بالكامل لسيطرة الجيش الروسي.

جاء ذلك في تصريح لمدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية الروسية، بيوتر إيليتشيف، لوكالة الأنباء الروسية "نوفوستي". وأضافت الخارجية أن إرسال قوات حفظ سلام أممية إلى أوكرانيا ليس مطروحا على جدول الأعمال بالأساس، حيث أنها ليست على جدول أعمال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أو أي منصات دولية أخرى.

وتابع إيليتشيف: "إن المسار الإضافي لتسوية الوضع في الأزمة الأوكرانية سيعتمد على استعداد الجانب الأوكراني للبحث عن حلول وسط. وبالتالي، فإن الوضع الراهن لا ينص على أي مشاركة لأي وحدات حفظ سلام تابعة للمنظمة الدولية".

وشدد إيليتشيف على أن الوضع الراهن يخضع للسيطرة الكاملة للقوات المسلحة الروسية، ويسير وفقا للأهداف والغايات المحددة للعملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أصدر تعليماته في 24 فبراير الماضي بإطلاق عملية عسكرية خاصة لحماية إقليم الدونباس، استجابة لطلب المساعدة من رئيسي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المستقلتين.

 

أخبار ذات صلة