الخرطوم 17-3-2022(سونا)- يحتفل العالم يوم 22 مارس من كل عام باليوم  العالمي للمياه ، ويركز موضوع الیوم العالمي للمیاه لعام 2022 على المیاه الجوفیة تحت شعار (المیاه الجوفیة ـ جعل غير المرئي مرئیا) والتي تتمحور حول فكرة أن المیاه الجوفیة لا تظھر للعیان، ولكن تأثیرھا یظھر في كل مكان، والمیاه  الجوفية هي مصدر كل المياه العذبة الجاریة في العالم تقریباً، فلا حیاة بلا میاه جوفیة.

وتعتمد معظم المناطق القاحلة في العالم اعتماداً كلیا على المیاه الجوفیة، حيث انها توفر نسبة كبیرة من المیاه التي تستخدم للشرب والصرف الصحي وإنتاج الأغذیة والصناعة، وتؤدي المیاه الجوفیة دوراً أساسیاً في ضمان الأداء السلیم للنُظُم الإیكولوجیة، مثل الأراضي الرطبة والأنھار. ویمكن أن یؤدي الاستغلال المفرط للمیاه الجوفیة إلى عدم استقرار الأراضي وانھیارھا، ویمكنه أن یؤدي أیضاً، في المناطق الساحلیة، إلى تسرّب میاه البحر إلى جوف الأرضو معظم المياه العذبة في العالم هي مياه جوفية  تستمد من خزانات المياه الجوفية وتمثل نحو 40 في المئة من الكمية الإجمالية للمياه المستخدمة في الري.

وفي السودان تجري ترتيبات للاحتفال باليوم العالمي للمياه حيث بحث اجتماع برئاسة دكتور طارق حمدنا الله رئيس المجلس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم بالإنابة، ترتيبات الإحتفال باليوم العالمي للمياه،  والاجتماع كان بحضور  دكتورة ندى عبد العزيز مدير الإدارة العامة لتقييم الأثر البيئي والتراخيص، والأستاذ أزهرى عابدين مدير  الإدارة العامة للشئوون المالية والإدارية، والأستاذة ندى إبراهيم مدير إدارة وحدة التدريب والأستاذة غادة حسين مديرة الإدارة العامة للاستراتيجية ومديري الإدارات الفرعية بالمجلس ، وأكد اجتماع المجلس اهمية عكس دور ونشاط المجلس للمواطن ،ومناقشة أهمية المياه سواء مياه الشرب أو المياه الجوفية كما اكد الاجتماع علي التركيز على المصادر الأساسية لمياه الشرب و الأهداف والمشاكل والحلول، وإستعراض الدراسات التى أعدت في مجال المياه الجوفية.

واكد الاجتماع أن المياه تعتبر واحدة من ألاهداف التى ركزت عليها أهداف التنمية المستدامة لحمايتها من التلوث، كما اكد الاجتماع  اهمية عكس دور المختبر البيئي للمجلس في مجال المحافظة على المياه. ويركز إحتفال هذا العام  على المياه الجوفية المشاكل والمعالجات والرؤى المستقبلية ومصادر التلوث.

وتقيم  جمعية منتدى المياه والبيئة  فعالية بمناسبة الاحتفال بيوم المياه العالمي بالجناح الغربي لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا الثلاثاء 22 مارس الجاري، وتتلخص الفعالية في الحديث عن اهمية المياه وكيفية الحفاظ عليها بجانب تقديم عدد من الأوراق عن المياه الجوفية بصفة خاصة في السودان، ومشاكلها وكيفية الحد من تلوثها بجانب تقديم التوصيات للجهات ذات الصلة.

ويقام الاحتفال باليوم العالمي للمياه سنويا في 22  مارس بوصفها وسيلة لجذب الانتباه إلى أهمية المياه العذبة، والدعوة إلى الإدارة المستدامة لموارد المياه العذبة حيث ان المياه هي لبنة أساسية للحياة و هي أكثر من مجرد ضرورة لإرواء العطش أو حماية الصحة فهي  أمر حيوي وتخلق فرص عمل وتدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والإنسانية.

ويراد من اليوم العالمي للمياه إزكاء الوعي بتعذر حصول ما يزيد عن ملياري فرد علي المياه الصالحة للشرب وإتخاذإجراءات لمعالجة  أزمة المياه العالمية، ودعم الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة  الذي يعالج مسألة إتاحة المياه ومرافق الصرف الصحي للجميع بحلول 2030م..

أخبار ذات صلة