مدني 17-3-2022 (سونا)ـ اختتم اليوم بمركز مساعد للتدريب البرنامج التدريبي حول ضبط وتشغيل حاصدات القمح وتقليل الفاقد، الذي نظمته وزارة الزراعة والموارد الطبيعية الاتحادية ممثلة في الإدارة العامة للهندسة الزراعية ومركز مساعد بالتعاون مع الشركة الفرنسية للتكنولوجيا (تجويد الأداء وتحقيق القيمة المضافة)، وذلك بمشاركة هيئة البحوث الزراعية ووزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالولاية ومشروع الجزيرة، إضافة لـ 20 دارسا ودارسة يمثلون خمس ولايات وهي؛ (الجزيرة، سنار، نهر النيل، الشمالية والنيل الأبيض). و أكدت المهندس أميرة عبد اللطيف جودة مدير التدريب ممثل وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية الجزيرة المفوض، أهمية التدريب في تطوير وصقل القدرات، ممتدحة دور مركز مساعد في نقل التقانات الحديثة لكافة قطاعات الإنتاج الزراعي، مجددة تٲكيدها وقفة وزارة الإنتاج الكاملة خلف كافة القضايا الهادفة لتطوير المهندسين الزراعيين والمنتجين دفعا لمسيرة التنمية بالولاية. ممثل الشركة الفرنسية دكتور هاني أوضح أن الشركة تعمل على نقل كافة أنواع التكنولوجيا المتعلقة بالإنتاج الزراعي، مبينا أن الشركة ومن خلال الدورات التدريبية تقيّم الوضع، الأمر الذي يساعدها على وضع الخطط للمستقبل الزراعي حسب الحاجة. منسق بحوث القمح بالبحوث الزراعية بروفيسور لطفي أشار لأهمية الميكنة الزراعية باعتبارها ضلعا أساسيا من أضلاع الإنتاج، داعيا لاستخدام الآليات الحديثة في تحزيم بقايا محصول القمح للاستفادة منها وإضافة قيمة للمحصول. وأضاف أن الدورة التدريبية كان لها أثر كبير على المتدربين في مجال حصاد القمح وتقليل الفاقد منه. ودعا مدير المركز للتعاون المشترك بين كافة الجهات ذات الصلة، خاصة القطاع الخاص بهدف تعزيز دور التدريب. 

وقال إن البرنامج التدريبي حول محصول القمح جاء لأهمية المحصول كمحصول استراتيجي يجب الاهتمام به لتلبية حاجة المجتمع السوداني من الغذاء.

أخبار ذات صلة