القضارف 19-3-2022 (سونا) – أكد د. حسين محمد حسين المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية  بولاية القضارف أن وزارته ستواصل جهودها في مكافحة مرض الكلازار رغم ضعف الإمكانيات المتاحة .

   جاء ذلك خلال تدشينه حملات الرش لمكافحة الذباب الرملي الناقل للمرض بمنطقة بازورا بمحلية الرهد، بحضور الأستاذ إبراهيم محمد طاهر نائب المدير التنفيذي لمحلية الرهد،  وذلك ضمن زيارته لمحليتي الرهد والقلابات الغربية للوقف على سير عمليات مكافحة مرض الكلازار.

كما وقف على عمليات المكافحة في منطقة باندغيو، مؤكدا عزم وزارته  الأكيد على مكافحة المرض والحد من خطورته .

     وكشف عن وصول كميات إضافية من أدوية المرض بجانب استقرار الإمداد الدوائي عامة ، مثمنا تعاون الشركاء في هذا الصدد لدعم جهود وزارته في مكافحته وعلى رأسهم جمعية الهلال الأحمر السوداني، وحيا متطوعي الجمعية لمشاركتهم الفاعلة في عملية المكافحة التي تنفذها وزارة الصحة ، وجهود العاملين في صحة البيئة والصحة العامة في هذا الإطار .

   الجدير بالذكر أن أن حالات الإصابة بمرض الكلازار قد إزدادت مؤخرا بولاية القضارف وبلغت خلال الشهر الماضي (2973) حالة، مقارنة بـ (2137) حالة خلال العالم 2020م ،  فيما بلغت الوفيات (69) حالة خلال العام 2021م، مقارنة مع (38) حالة وفاة خلال العام 2020م. 

أخبار ذات صلة