الخرطوم 22-3-2022 (سونا)- شارك وزير الخارجية السفير علي الصادق علي، والوفد المرافق له، في اجتماعات الدورة ٤٨ لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد في إسلام أباد - باكستان، خلال الفترة من ٢٢ - ٢٣ مارس ٢٠٢٢م، والتي تحمل شعار (الشراكة من أجل الوحدة، العدالة والتنمية).

وخاطب الجلسة الافتتاحية عمران خان رئيس وزراء باكستان، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي السيد حسين إبراهيم طه، والسيد هسومي مسعود وزير خارجية النيجر الرئيس السابق لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، والسيد وزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي رئيس الدورة ٤٨ لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.

وقدم وزير الخارجية بيان السودان أمام الدورة، والذي عبر خلاله عن تقدير السودان للدعم والتضامن والمساندة التي ظل يجدها من المنظمة والدول الأعضاء والبنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي إزاء التحديات التي يواجهها.  كما تناول البيان الدعوة للحفاظ على قيم التعددية وتعزيز التعاون الدولي بين مختلف الدول.

وأشاد بجهود المنظمة في مجال مكافحة جائحة كورونا، ودعمها للدول الأعضاء في هذا المجال. وأكد على موقف السودان الثابت وتضامنه مع الشعب الفلسطيني وإقامة دولته على حدود ١٩٦٧م وعاصمتها القدس الشرقية.

وجدد السودان دعمه لجهود المنظمة لمعالجة الحالة الإنسانية في أفغانستان. وأشاد بجهود المنظمة ومبعوث الأمين العام الأمين العام للمنظمة إلى أفغانستان السفير طارق بخيت في متابعة تنفيذ قرار مجلس وزراء الخارجية السابق بشأن الأوضاع الإنسانية في أفغانستان.

وجدد السودان موقفه الرافض للإرهاب مع ضرورة بذل مزيد من الجهد لمكافحة أسبابه، ومخاطبة جذور المشكلة، وتعزيز قيم التعايش والتسامح.

وقد أثنى على جهود باكستان في محاربة ظاهرة الـ(إسلاموفوبيا)، وما نتج عنها من تخصيص يوم ١٥ مارس يوماً عالمياً لمكافحة الـ(إسلاموفبيا) من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة