واشنطون 26-3-2022 (سونا)- أعلنت رئاسة مؤسسة كاداستا فاونديشن في واشنطون التوقيع على مذكرة تفاهم مع مشروع الهواد للتنمية المتكاملة لتقديم الدعم الفني لبرنامج تقنين وتعزيز حوكمة مليون وخمسمائة ألف فدان عبارة عن أراضي المزارعين أصحاب الحقوق التاريخية تغطي المرحلة الأولى 600 ألف فدان تشمل 200 ألف فدان بطول حوض وادي الهواد.

ويختص الدعم الفني الذي تقدمه المؤسسة الأمريكية بإنشاء قاعدة بيانات متكاملة لأراضي المزارعين وتخطيطها وترسيم الخارطة الموجّهة لها ووضع مخططات للطرق الزراعية ومسارات قنوات الري والمرافق الخدمية، بجانب تدريب فرق معاونة من الشباب علي استخدام التكنولوجيا ومعينات التحوّل الرقمي في جمع البيانات الزراعية والمسوحات الميدانية والإحداثيات لإسناد إجراءات التسجيل والتقنين .

وأكّد د. محمد عطا المنان، محافظ مشروع الهواد، بأن مذكرة الشراكة مع المؤسسة الأمريكية تدعم فنياً برنامج تقنين الأراضي بالهواد وهو البرنامج الأكبر من نوعه في تاريخ البلاد من حيث المساحة والتكنولوجيا الرقمية التي تستخدم في تنفيذه.

وأضاف بأن تسوية وتقنين الملكية مطلوبات أساسية لتطوير نظام زراعي يرتقي بسبل كسب العيش ويحدث تحوّلاً حقيقياً في حياة آلاف الأسر من مزارعي الريف بجانب تطوير قدرات المرأة الريفية المنتجة والشباب.

وقال المحافظ إن برنامج تقنين أراضي المزارعين ينسجم مع أهداف الأمم المتحدة السبعة عشر للتنمية المستدامة، إذ ينص المؤشر المستهدف رقم 1.4 على ضمان تمتع جميع الرجال والنساء بحلول عام 2030 بحقوق متساوية في ملكية الأراضي والاستفادة من الموارد الاقتصادية والطبيعية والخدمات الأساسية والتكنولوجيا الجديدة الملائمة وخدمات التمويل الأصغر.

من جانبه، أعرب فرانك بيشيل، رئيس برامج كاداستا فاونديشن، عن سعادتهم بتقديم الدعم الفني في أول عملية لهم في السودان مشيرا إلى أن المؤسسة تعمل على تلبية الطلب المتزايد لتوثيق حقوق الأراضي والموارد لأولئك الذين ظلّوا خارج الأطر الرسمية لإدارة الأراضي في الاقتصادات الناشئة، مثل السودان.

وأوضح أن كاداستا تقدّم الخبرة الفنية في مختلف أنحاء العالم لمعالجة إدارة أراضي المزارعين بتسخير التكنولوجيا الرقمية والبرامج التي صمّمتها المؤسسة لإنشاء قواعد البيانات والسجلات الرقمية لتوثيق وتحليل وتخزين واسترجاع المعلومات المتعلقة بأراضي أصحاب الحقوق والموارد.

كما تساعد كاداستا في تمكين المزارعين والمجتمعات والمنظمات والشركات والحكومات بالمعلومات لاتخاذ قرارات تعتمد على البيانات المتصلة بالمجتمعات الريفية الضعيفة والمزارعين .

هذا وقد أبرزت مؤسسة كاداستا الأمريكية توقيع مذكرة التفاهم في موقعها الرسمي وفي مدوّناتها وصفحاتها على تويتر وفيسبوك.

وأشارت إلى أن معبر الهواد للتنمية يقع في قلب البلاد ويتمدد من الغرب إلى الشرق معتمداً على المزايا التنافسية للسودان والتي من شأنها أن تسهم في ازدهاره؛ ووصفت معبر الهواد بالعنصر المفتاحي لتعزيز تكامل السودان في منطقة القرن الأفريقي.

تجدر الإشارة إلى أن السيد رئيس القضاء قد أصدر قراراً بالشروع في تقنين أراضي أصحاب الحقوق التاريخية داخل مشروع الهواد. وبمقتضى المادة 19/ج والمادة 19 /د من قانون تسوية الأراضي وتسجيلها لسنة 1925 تعديل سنة 2004، عيّنت السلطة القضائية ضابطاً للتسوية والتسجيل لصالح أصحاب تلك الأراضي .

أخبار ذات صلة