شندى 30-3-2022 (سونا) - قالت مدير إدارة التنميه بوزارة التنميه الإجتماعية الأستاذه مكارم خليفه، إن الوزاره إتجهت بعد تغيير مسمى الوزارة نحو التنميه الإجتماعية خاصه تنمية المناطق المتأثره بالحروب والنزاعات.   

جاء ذلك خلال الزياره الميدانية لمدينة شندي للوقوف علي تجربة الزراعه بالري المدفعي التي نظمتها إدارة التنميه بالتعاون مع شركة بيت المعرفه بالتنسيق مع وزارة الصحه والتنميه بولاية نهر النيل .

واضافت أن المؤسسات التمويلية علي إستعداد لتمويل مشروعات صغار المنتجين والوزاره بصدد إعداد مذكره تفاهم بينها  وشركة بيت المعرفه الدوليه المحدودة، والتي يتم خلاها التركيز علي التدريب وبناء القدرات مع مراعاة كل مراحل الإنتاج والإرشاد الزراعي .

Thumbnail

وأشارت إلى ضرورة تعميم التجربه علي كافة ولايات السودان.

من جانبه أوضح المستشار الإعلامي للوزيرة د محمد يوسف أن مشكلة السودان الاقتصاديه تحل بالزراعه والإتجاه نحو التنميه، وأمن علي ضرورة تدخلات القطاع العام والخاص في مجال الزراعه عبر الشراكه والتضامن بين المؤسسات المعنيه بالمجال الزراعي، وإدخال آليات زراعيه بالري المدفعي علي مناطق أخرى من السودان.

Thumbnail

تجدر الإشاره إلى مشاركة عدد من المؤسسات والبنوك في الزياره من ضمنها مصرف الإدخار والتنميه الاجتماعيه وبنك الابداع بولاية نهر النيل والبنك الزراعي والشركه السودانيه لتنمية التمويل الأصغر وبنك الأسره ووزارة التجاره وبنك ام درمان الوطني.

 

أخبار ذات صلة