الفاشر 8-4-2022( سونا) - أختتمت اليوم بمحلية اللعيت بولاية شمال دارفور أعمال الدورة التدريبية الثانية للمعاونين البيطرين والتي نظمتها منظمة "صحاري للتنمية " بدعم من "المنظمة الألمانية للعمل بالزراعة" لتعزيز سبل التعايش السلمي بين اللاجئين من دولة جنوب السودان والمجتمعات المستضيفة بالمحلية  إختتمت  أعمالها امس بعد أن إستمرت لمدة شهر كامل .

وأكد المدير التنفيذي لمحلية اللعيت إسماعيل عمر حسين لدي مخاطبته حفل تخريج المتدربين  أهمية تدريب شريحة اللاجئين من دولة جنوب السودان  حتي يسهموا في خدمة أهلهم بمناطق اللجوء، معلنا إلتزام محليته برعاية المعاونين البيطريين الجنوبين الذين تخرجوا في هذه الدورة  و تسهيل أمر وصولهم الي مناطق الإنتاج  المستهدفة.  .

وكشف حسين أن محليته تضم حالياعدد (٣٤٠٠٠) أربعة وثلاثين ألف لاجئ من دولة جنوب السودان ،مشيرا الي ان محليته قد عملت و بالتعاون مع الشركاء على توفير  كافة مستلزمات الحياة الضرورية لهم، بجانب تمتعهم بكافة الحقوق والخدمات الأساسية.

من جانبه إمتدح مدير ادارة الثروة الحيوانية بالولاية الدكتور اسحق ادم احمد الذي حضر ختام الدورة، امتدح جهود منظمتي "صحاري للتنمية " و"الالمانية للزراعة " لدعمهما المستمر لقطاع الثروة الحيوانية بالولاية، مشيرآ الي الأثر الايجابي  الذي ستحدثه المجموعة المتخرجة في دعم اقتصاديات الثروة الحيوانية وتمكينها من المنافسة في الاسواق العالمية بما يمكن من الإستفادة منها في احداث النهضة المنشودة  بالبلاد .

الي ذلك أوضح مدير المشروعات بمنظمة صحاري للتنمية المهندس إبراهيم سليمان أن الدارسين قد تم  تمليكهم معدات بيطرية وأدوية بلغت قيمتها الإجمالية (8) مليون جنيه بمعدل (350) ألف جنيه لكل دارس وقال أن المتخرجين سيسهموا في رعاية قطعان الثروة الحيوانية في مختلف مناطق إنتاجها في المحلية، وتحسين نوعيتها وكميتها  حتى تسهم في زيادة الدخل الأسري والناتج الإجمالي المحلي.

وخاطب ممثل المنظمة الألمانية للعمل بالزراعة ختام الدورة  مؤكدا أهمية الدورة في تمليك الدارسين ما يعينهم علي مساعدة مربي الماشية في محاربة الامراض وتنمية القطيع.

أخبار ذات صلة