الضعين-17-4-2022(سونا)- أجرى والي ولاية شرق دارفور مولانا محمد ادم عبد الرحمن مباحثات مطوله مع مدير إدارة السدود بوزارة الري والموارد المائية بشأن مشروعات مياه الشرب وحصاد المياه بولاية شرق دارفور.

وأوضح الوالي أن الولاية تواجه نقص حاد في إنتاج المياه نتيجة لتهالك آليات وزيادة تكلفة الانتاج وقلة توفير المحروقات، مبينا إن الولاية اتجهت الي إنتاج مياه الشرب في الآبار الارتوازية بالطاقه الشمسية لتقليل التكلفة للمواطنين وزيادة الإنتاج من المياه لمواجهة فصل الصيف. من جانبه أكد مدير إدارة السدود بوزارة الري والموارد المائية المهندس محمد نور الدين آدم وقوف الوزارة وإدارة السدود مع ولاية شرق دارفور ودعمها بكل ما يلزم من أجل رفع كاهل المعاناة وسد الفجوه الرقمية لولاية شرق دارفور باعتبارها واحدة من أقل ولايات البلاد في مصادر المياه الطبيعية وتعتمد بشكل اساسي على الآبار الارتوازية ذات الاعماق العميقة الأمر يتطلب من جميع المؤسسات في الدولة مساعدة ولاية شرق دارفور وتوفير المعينات الضرورية من طاقة شمسية إنشاء مزيدا من الآبار السدود الحفائر والخزانات. 

أخبار ذات صلة