الضعين-17-4-2022(سونا)- جمع لقاء موسع بوزارة المالية والاقتصاد الوطني، ضم وكيل وزارة المالية ونائب حاكم إقليم دارفور دكتور محمد عيسى عليو ووالي ولاية شرق دارفور مولانا  محمد آدم عبد الرحمن ووزارة الطرق والجسور وشركة شريان الشمال، بشأن طريق الضعين ابوكارنكا.

ووجه الدكتور عبدالله وكيل وزارة المالية والاقتصاد الوطني بتكملت الإجراءات اللازمة لاكمال التعاقد مع شركة شريان الشمال لتنفيذ طريق الضعين ابوكارنكا بطول (45) كيلو متر في أقرب وقت ممكن.

وقال الدكتور محمد عيسي عليو نائب حاكم إقليم دارفور أن اجتماع اليوم حقق الأهداف المرجوة، مطالبا بأن يترجم إلى أرض الواقع وتنفيذ طريق الضعين ابوكارنكا، لأنه يمثل منفذ لربط ولاية شرق دارفور بطريق الردمية أم سرير أبوكارنكا وبذلك يكون تم ربط الولاية بطريق ترابي كمرحلة أولى أن يتم تعبيده ورصفه في المستقبل. من جانبه أشاد مولانا محمد آدم  عبد الرحمن والي ولاية شرق دارفور بمخرجات الاجتماع لافتا أن الولاية معزولة عن ولايات البلاد الأخرى أرضا وجوا وبحرا وتحتاج إلى طريق قومي يربطها بولايات البلاد الأخرى الأمر الذي يحتم على الحكومة المركزية وضعها في سلم أولويات ولايات البلاد الأقل طرقا مضيفا بأن فصل الخريف تنقطع تماما عن كل أجزاء البلاد ويعاني مواطنيها من العزلة، مطالبا وزارة المالية الاتحادية بتسريع الإجراءات اللازمة ليتم تنفذ الطريق.

أخبار ذات صلة