مروي 18-4-2022(سونا) - اختتمت بمحلية مروي اليوم دورة التحصين الفكري المتقدم لكبار  الأئمة والدعاة التي نظمها مركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري بوزارة الشئون الدينية والأوقاف الإتحادية بقاعة مؤتمرات وحدة مروي الإدارية وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للشئون الدينية بالولاية والمحلية   في إطار برامج القافلة الدعوية بالولاية الشمالية.  وثمن ممثل المدير التنفيذي للمحلية و مدير الإدارة العامة للشئون الدينية بالشمالية الأستاذ الجيلي الطيب لدى مخاطبته  اليوم الختامي للقافلة، ثمن جهود مركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف الإتحادية في تنظيم القافلة ورئاسة المحلية  وكل الجهات المساندة والداعمة لانجاح القافلة.

   وأكد المدير التنفيذي في تصريح  (لسونا)  أن برامج القافلة الدعوية بالولاية والتي تمت بالتنسيق مع إدارته قد حققت أهدافها من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة الدعوية بالمساجد والخلاوى والمؤسسات .     من جهته إستعرض الأمين العام لمركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف الإتحادية د.الزبير  محمد علي أهداف ومناشط القافلة الدعوية بمحليات الولاية والتي من أبرزها تعزيز دور التسامح عبر الخطاب الدعوي ومواكبة الدعوة للمتغيرات الحياتية وإرساء قيم التراحم و التواصل الاجتماعي بين الأئمة والدعاة خلال شهر رمضان الفضيل.  فيما إمتدح ممثل المدير التنفيذي لمحلية مروي الأستاذ محمد سليمان محمد محجوب جهود القائمين على أمر القافلة الدعوية، مؤكدا حرص ورعاية المحلية لمثل هذه القوافل.     وقد أعرب عدد من الأئمة والدعاة المشاركين في الدورة التدريبية عن مدى إستفادتهم من الدورة ، داعين إلى أهمية توفير معينات العمل الدعوي وتوسيع دائرة المشاركة للأئمة والدعاة في برامج التدريب.

 

أخبار ذات صلة