الخرطوم 18-4-2022 (سونا)- تسلمت منظمة السلام المتحدة اليوم بمطار الخرطوم الدفعة الأولى من المساعدات الانسانية والمعدات الطبية مقدمة من دايريكت ريليف وشركاء المنظمة (الإغاثة المباشرة ومنظمة اي واي) وهو جزء من مشروع يهدف إلى توفير الخدمات الطبية والصحة العامة وخدمات الصحة النفسية والاجتماعية للاجئين الاثيوبيين والارتريين الذين لجأوا  للسودان إثر نزاعات في منطقة التقراي وسيتم تنفيذ المشروع في ثلاث ولايات (كسلا، القضارف والخرطوم) ويستهدف 200 ألف من اللاجئين والمجتمعات المضيفة .

وقال الرئيس التنفيذي لمنظمة السلام المتحدة الاستاذ ابراهيم مودي إن المنظمة تستقبل أكبر المشاريع المدعومة من قبل الشركاء الدفعة الأولى بقيمة تجاوزت 2.5 مليار جنيه سوداني من جملة المشروع الذي تبلغ قيمته ( 30 مليون دولار)  يتم تنفيذه في ولايات كسلا ، القضارف  والخرطوم .

وعبر إبراهيم مودي عن امله ان يعمم هذا المشروع في معظم ولايات السودان مشيدا بدعم منبر المنظمات السودانية ومعتمدية اللاجئين ومفوضية العون الانساني وكافة الشركاء.

من جانبه قال الأمين العام لمنبر المنظمات السودانية الاستاذ اسماعيل هجانة ان المنبر سعيد جدا بأن تحقق منظمة وطنية سودانية هذا الانجاز وتقود مفاوضات مع مانحين حتى تحصل على تمويل المشروع الذي تبلغ قيمته 30 مليون دولار مؤكدا ان هذا انجاز يدفع المنظمات الوطنية أن تحذو حذو منظمة السلام المتحدة لتحقيق مثل هذه الانجازات  .

بدوره أشاد إبراهيم عبد الله ممثل معتمدية اللاجئين في السودان بالجهود الكبير التي تقوم بها المنظمة بالتركيز على مناطق الهشاشة لافتاً إلى أن المشروع سيكون له الأثر المباشر لخدمة اللاجئين في المناطق الثلاث والمستهدفة  مبديا تطلعه لأن يشمل المشروع ولايات أخرى.

أخبار ذات صلة