الفولة 8-5-2022 (سونا)- رأس الأستاذ آدم كرشوم نورالدين، نائب والي ولاية غرب كردفان، اجتماع اللجنة العليا للطوارئ الصحية بحضور لجنة أمن الولاية وعدد من المنظمات شركاء الصحة.

وأشاد نائب الوالي بتدخلات وزارة الصحة في المحليات، خاصة غبيش لمجابهة مرض الحصبة، مؤكداً أهمية تضافر الجهود الرسمية وكافة الشركاء من أجل محاصرة المرض والقضاء عليه بتسخير كافة إمكانيات حكومة الولاية.

هذا وقد استمع الاجتماع إلى التقرير الوبائي للحصبة بالولاية، قدمته الدكتورة صفاء موسى الدليل مدير إدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية، مشيرة لعدد من الحالات التي تجاوزت الــ 400 حالة من بينها 19 وفاة بمحليات؛ كيلك، غبيش، الخوي والأضية، مبينة أن الأمر يتطلب التدخل العاجل لمجابهة هذا الوباء والذي بدأته الوزارة بالتقصي عن جميع الحالات المبلغ عنها وعزل المصابين وإرسال الإمداد الدوائي والمشرفين للمحليات بهدف الوقوف على الوضع بالمحليات التي ظهرت بها الحالات. 

وأشارت صفاء إلى تطعيم 1357طفلا بلقاح الحصبة بمحلية غبيش، بجانب عمل زيارات منزلية للتوعية بمخاطر الحصبة بين اللاجئين والمجتمع المستضيف وعمل عيادة علاجية بمجمع اللاجئين بغبيش.

وأبانت مديرة الطوارئ أن ابرز التحديات التي تواجه وزارة الصحة وفي اولها انتشار الحصبة بين مجتمعات اللاجئين وعدم وجود معسكرات تحد من حركة اللاجئين ، بالاضافة الى انتشار الاصابة بين الرحل وهم في رحلتهم من الجنوب للشمال الامر الذي يزيد من انتشار المرض.

وقالت ان من بين التحديات عدم توفر فايتمين (أ) وانتشار المرض في كثير من المحليات والمجتمعات الأكثر هشاشة بجانب ضعف النظام الصحي ببعض المحليات.

وقد اختتمت مديرة الطوارئ ومكافحة الاوبئة بعدد من التوصيات في مقدمتها توفير الدعم اللازم لخطة التصدي للمرض بجانب توفير إمداد الأدوية وفايتمين (أ) والعمل على تدريب الأطر الصحية وإقامة حملات التطعيم حسب مسح التغطية التمنيعي وتوفير وسائل الحركة للتدخل السريع بالمحليات وعمل العيادات الجوالة في مناطق الهشاشة بين اللاجئين والرحل بالإضافة إلى إحكام التنسيق مع شركاء الصحة من المنظمات والهيئات الحكومية.

أخبار ذات صلة