مكسيكو سيتي10-5-2022(تاس)- أكد الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، أن تحقيق السلام بين روسيا وأوكرانيا سيكون له تأثير إيجابي على الاقتصاد العالمي وسيساعد في تقليل التضخم عالميا.

 

الرئيس المكسيكي: المصالحة بين روسيا وأوكرانيا ستخفض التضخم في العالما

وقال: "الشيء الأكثر أهمية هو تحقيق اتفاق سلام بين روسيا وأوكرانيا، وهذا من شأنه أن يساعد كثيرا، لأن الأزمة أدت إلى تسريع الأزمة الاقتصادية.. يجب أن تستمر الأمم المتحدة في الإصرار على الحوار والاتفاق".

وأشار الرئيس المكسيكي مطلع الشهر الجاري، إلى أن "بلاده مصرة على عدم فرض عقوبات على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية"، مؤكدا أنها "تتخذ موقفا محايدا وتدعو إلى حل سلمي".

وبلغ معدل التضخم في المكسيك في أبريل الماضي، ما يقرب من 7.7%، وهو أعلى معدل منذ بداية عام 2001.

وقدمت السلطات الأسبوع الماضي خطة لمكافحة ارتفاع أسعار السلع والخدمات، إذ تتضمن حزمة الإجراءات هذه تثبيت أسعار الوقود والكهرباء، ورفض زيادة رسوم النقل بالسكك الحديدية، والاتصالات الهاتفية والإنترنت، فضلا عن زيادة إنتاج الحبوب.

 

أخبار ذات صلة