الخرطوم 12-5-2022 (سونا)- أكد اللواء ركن علاء الدين عثمان ميرغني رئيس اللجنه العليا المشتركة للترتيبات الأمنيه مسار دارفور، أن شراكتهم مع يونيتامس شراكة ذكية تهدف لإنفاذ بند الترتيبات الأمنية لمسار دارفور.

وجدد ثقته في أعضاء لجنته ومنسوبيها، وطمأن الشعب السوداني خاصة إنسان دارفور بأن لجنة الترتيبات الأمنية موجودة على الأرض.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع بالخرطوم بمشاركة ممثلي بعثة يونيتامس ومفوضية نزع السلام وإعادة الدمج DDR  ومفوضية العون الإنساني  وقيادات الكفاح المسلح.

وأشار رئيس اللجنة العليا المشتركة للترتيبات الأمنية إلى تخريج أول دفعة من قوات حفظ الأمن بدارفور وحماية المدنيين بمدينة الفاشر في غضون أيام ويعد من البشريات المهمة.

ودعا اللواء علاء الدين ميرغني المجتمع الدولي للتفاعل مع لجنة الترتيبات الأمنية، وأن يكون هناك حضور مكثف من المنظمات الإقليمية والدولية لتنفيذ بند الترتيبات الأمنيه والمضي قدما بملف السلام.

من جانب آخر أكدت ممثلة وفد يونيتامس على أهمية إنفاذ بند الترتيبات الأمنية في إقليم  دارفور حتى يكون هناك استقرار تام لإنسان المنطقة ليتهأ للاعمار والتنمية .

وأشار إلى وجود تعاون البعثة مع اللجنة في إنفاذ مهامها في دارفور.

أخبار ذات صلة