الخرطوم 12-5-2022 (سونا)- وصل البلاد مساء اليوم، مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الأمنية السيد توت قلواك، حاملاً رسالة خطية، من الرئيس سلفاكير ميارديت، لرئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان تتصل بالعلاقات الثنائية وسبل تطويرها بين البلدين.

وكان فى استقباله بمطار الخرطوم ،وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق والأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي، الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف.

وأوضح المستشار توت قلواك، في تصريح صحفي بالمطار، انه سيبحث خلال الزيارة مع المسؤولين بالبلاد، جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، تتضمن قضايا السلام في البلدين بجانب التعاون المشترك في المجالات الإقتصادية والسياسية، مشيرا إلى أن الزيارة تهدف، للوقوف على سير تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان، وإطلاع القيادة السودانية على التقدم الذي احرزته الاطراف بدولة جنوب السودان، في مسار تنفيذ اتفاق جوبا المنشط، باعتبار أن السودان ضامن لتنفيذه، ويشرف عليه نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، خاصة في اعقاب التقدم الذي تم احرازه في ملف تفويج القوات المدمجة.

واضاف، ان من ضمن القضايا التى سيناقشها مع المسؤولين بالبلاد، قضية التعاون الإقتصادي والتجاري المشترك بين البلدين بما فى ذلك ترتيبات فتح الحدود لتسهيل انسياب الحركة التجارية، لافتا إلى أن وزير مالية دولة جنوب السودان الذي جاء برفقته، سيناقش مع نظيرة فى السودان تفاصيل أوجه التعاون الإقتصادي المشترك..

وأضاف مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الأمنية، ان من ضمن أهداف الزيارة الاطمئنان على الأوضاع في السودان، خاصة في ظل الحراك السياسي الذي تشهده الساحة السودانية مبينا ان استقرار الأوضاع في السودان وجنوب السودان ،كل لا يتجزأ، للارتباط الوثيق بين البلدين.

وأعلن توت قلواك أنه سيلتقي خلال الزيارة السيد رئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه.

أخبار ذات صلة