الخرطوم-13-5- 2022 ( سونا )  التقى السيد / مني اركو مناوي حاكم اقليم دارفور  رئيس جيش حركة تحرير السودان  اليوم بقاعة الصداقة سفراء دول الاتحاد الأوربي بالبلاد، حيث ناقش اللقاء عدد من القضايا التي  هي بمثابة الاولويات للاتحاد الاروبي وحكومة اقليم دارفور وحركة تحرير السودان اولها التحول الديمقراطي والعملية السياسة التي تجري الان وتقودها  الالية الثلاثية (يونتامس والاتحاد الافريقي و الايقاد.

وقال مناوي  فى تصريحات صحفية  انه تم خلال الاجتماع التوصل الي ان العملية السياسية وصولاً لإنجاح التحول الديموقراطي والاستقرار  السياسي و الاقتصادي بالبلاد موكّدا تقديره الكبير لدعم الاتحاد الأوروبي الذي ظلّ يقدمه بصورة دائمة في المناحي السياسية والاقتصادية

واضاف مناوي انه تم ايضا بحث القضايا الاقتصادية التي تتعلق بالدعم و معاش الناس وضرورة التفريق بين القضايا السياسية والانسانية  مشيرا الي انهم اكدوا دعمهم  ومساندنهم وتقديمهم للدعم الانساني وانسياب الاغاثة و تحرك المنظمات الانسانية من اجل الاستقرار في دارفور من جانبهم أكّد السفير روبرت فان دن دوول  رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي مساندة الاتحاد الأوروبي المستمر للسودان  من اجل الاستقرار وقال يجب التحرك السريع  لاعادة المسار الانتقالي موكدا دعمه للعملية السياسية بالسودان عبر الالية الثلاثيية مضيفا انه تم خلال اللقاء مناقشة الوضع في دارفوروتقديم المساعدات الانسانية في الاقليم وتسهيل حركة المنظمات من اجل  انسياب الاغاثة  .

واكد مسؤؤل الاتحاد الاوروبى الالتزام بتسهيل عملية الحوار الديمقراطى الذى تقوده الالية الثلاثية لايجاد حل سريع يساعد فى دعم عملية الانتقال الساسى مؤكدا ان الاوضاع فى السودان وخصوصا فى دارفوريجب ان تجد مزيدا من الاهتمام مجددا تاكيده ت ان الاتحاد الاوروبىو الشركاء يعملون على توفير الاحتياجات الانسانية لاقليم دارفور وياملون ان يستفيد اهل دارفور من هذا الدعم

و تمنى سفير الاتحاد الاوروبى ان تكلل الجهود المبذولة من الاتحاد وشركاؤه بايجاد مخرج للازمة السياسية التى تمر بها البلاد

 

 

 

 

أخبار ذات صلة