الخرطوم 15-5-2022 (سونا)- دعت هيئة رواد المستقبل (هرم)، كافة الأحزاب السياسية والثوار ومنظمات المجتمع المدني إلى الانخراط في حوار شامل سوداني سوداني لا يستثني أحداً ماعدا حزب المؤتمر الوطني حوار يقوم على قاعدة الأوزان الصفرية للقوى المشاركة ويضع خارطة طريق مناسبة لإكمال الفترة الانتقالية واستكمال هياكلها والتمهيد لما بعدها وصولا إلى إنتخابات حرة ونزيهة يفوض الشعب فيها من يشاء لقيادة البلاد.

وقالت الهيئة في بيان تحصلت (سونا) على نسخة منه إنها ظلت تتابع عن كثب تطورات الأوضاع السياسية في البلاد وما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية من تدهور مريع سببه الأساسي التشاكس بين مكونات الفترة الانتقالية ، فقد عانى الشعب من شظف العيش وانعدام الخدمات وسوء الأحوال الأمنية والاقتتال القبلي بصورة عامة وهذا مرده إلى عدم تقديم مصلحة الوطن على المصالح الحزبية والايدولوجية والمناطقية.

وأن تكون الرؤية النهائية وطن يحكمه دستور متوافق عليه يستفتي فيه الشعب صاحب السيادة والسلطة تدعوا الهيئة كل المنظمات والهيئات والسفارات عدم التدخل في الشؤون الداخلية والتي تقود إلى مزيد من الانشقاقات والانقسامات مردها ضياع طموح وتطلعات شباب السودان.

هيئة رواد المستقبل ترفض الحوار الأحادي وتنادي بحوار شامل يستوعب كل مكونات الشعب السوداني.

أخبار ذات صلة