الخرطوم 18-5-2022 (سونا) - أمّنت لجنة أمن ولاية شمال كردفان على رؤية الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بتطبيق التحصيل العيني بدلاً عن التحصيل النقدي في قطاع المعادن.

ووجّه والي شمال كردفان المكلف رئيس لجنة الأمن الأستاذ فضل الله محمد علي التوم السلطات المختصة بولايته بضرورة تنفيذ مبادرة شركة الموارد المعدنية بتطبيق التحصيل العيني في الأسواق ومناطق الإنتاج في قطاع التعدين التقليدي بالولاية.

 واستمع الوالي إلى تنوير مفصّل عن التحصيل العيني قدمه الجيولوجي عادل إيدام عطرون رئيس وفد الشركة السودانية إلى ولاية شمال كردفان وذلك بحضور مدير مكتب الشركة بالولاية الأستاذ علي الحسن، واستعرض عطرون الأبعاد المختلفة للتحصيل العيني والمكاسب الإيرادية والإنتاجية وتأثيرات ذلك على الخدمات التي تقدمها الشركة للمجتمعات المحلية عبر بوابة المسؤولية المجتمعية والحفاظ على البيئة من خلال نشر ثقافة السلامة وتعزيز الصحة المهنية وتحقيق رؤية الشركة السودانية بتحقيق صناعة تعدينية ومتطورة ترفـد خزينة الدولة بموارد مالية وعينية.

 وكان مدير مكتب الشركة السودانية بولاية شمال كردفان الأستاذ علي الحسن قد تناول المخاطر والمهددات من خلال الممانعة المتوقعة على ضوء إيقاف التحصيل النقدي وتطبيق التحصيل العيني، مشدداً على ضرورة المضي قدماً في تنفيذ التحصيل العيني الذي لا رجعة منه، منوهاً إلى أهمية استصحاب تجربة ولاية جنوب دارفور الناجحة في التحصيل العيني وتأثيراتها الواضحة على مستوى الخدمات.

وأبدت الأجهزة الأمنية المختصة في قطاع المعادن بولاية شمال كردفان، استعدادها لإسناد مشروع تنفيذ مبادرة التحصيل العيني، مشيرين إلى أهمية إعمال الحكمة ورفع الوعي وسط المعدنين.

وخلص الاجتماع إلى توجيهات مشددة من قبل الوالي إلى المديرين التنفيذيين والضباط الإدارdين ولجان الأمن بالمحليات لإسناد مشروع تطبيق التحصيل العيني،  فضلاً عن موافقة والي شمال كردفان على تقنين سوق حمرة الشيخ وسوق المرخ، وإزالة الأسواق غير المقننة فوراً في كل من (كجم، الجمام، والراكوبة)، مع ضرورة الإشراف والمتابعة والتواصل المباشر بواسطة لجنة أمن ولاية شمال كردفان للتدخل والدعم والإسناد ومعالجة المشكلات ميدانياً ورفع تقارير بواسطة مكتب شركة الموارد المعدنية بالولاية عن مسار تنفيذ توجيهات تقنين الأسواق غير المقننة والحد من تهريب حجر المعدنين ومحاصرة التلوث البيئي.

أخبار ذات صلة