مدني 19-5-2022 (سونا)- وقف الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة المكلف يرافقه الأستاذ عاطف محمد إبراهيم أبو شوك مدير عام وزارة المالية والإقتصاد والقوى العاملة الوزير المكلف على سير العمل في المستودع الإستراتيجي لتخزين المواد البترولية بمنطقة أم عليلة بمحلية مدني الكبرى.

حيث إستمع الوالي لتنوير من المهندس مصعب حسن الطالب مدير محطة التخزين الإستراتيجية حول سير العمل، الذى أعلن إكتمال العمل بنسبة 97% بسعة تخزينية تبلغ 35 ألف متر مكعب وخط الأنابيب الناقل للمواد البترولية من محطة الجيلي لمدني بطول217 كيلو بقطر 12 بوصة.

 معدداً الفوائد الإقتصادية من الخط في توفيرالمسافة والوقت من الجيلي لمدني وتقليل الفاقد من المنتجات البترولية وتخفيف الضغط على طرق المرور السريع، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية من المشروع توصيل الخط الناقل للمواد البترولية لمدينة ربك بطول 250 كيلو متر بتصميم من الشركة السودانية للنفط، وأكد إكتمال العمل في المشروع خلال الفترة القادمة.

من جانبه أكد والي الجزيرة إن محطة التخزين الاستراتيجية بالولاية ستعمل على توطين المواد البترولية بولاية الجزيرة وتوفير المحروقات للمشاريع الزراعية لعمليات الفلاحة والري للجزيرة والولايات المجاورة إضافة لتنمية المنطقة ويجعل منها سوق للمواد البترولية.

وقال وزير المالية المكلف أن المستودع يخدم كل ولايات الوسط والقضارف للحوجة العالية للمواد البترولية بإعتبارها ولايات منتجة وتحتاج لكميات كبيرة من المواد البترولية، وأشار أن عملية النقل والترحيل أصبحت مكلفة خاصة المواد البترولية، وأضاف أن أهم ما يميز المشروع تنفيذه بخبرات سودانية.

أخبار ذات صلة