الخرطوم -19-5-2022م ( سونا ) وجه إجتماع آلية الحد من مخاطر السيول والفيضانات بولاية الخرطوم فى إجتماعه  اليوم برئاسة والى الخرطوم المكلف الاستاذ احمد عثمان حمزة بالتركيز خلال الاسبوعين القادمين على معالجة مواقع الضعف والمواقع التي تتجمع فيها مياه الأمطار بكثافة وتقوية التروس النيلية وذلك تحسبًا لأي أمطار مبكرة مع استصحاب توقعات الأرصاد الجوية

ووحه الاحتماع  وزارة البنى التحتية تجميع كل الآليات وتوزيعها على المحليات والفراغ من توقيع العقودات مع المقاولين مع نهاية الشهر الحالي ، فيما وجه  وحدات الولاية بسرعة الفراغ من تطهير المصارف وإزالة الأنقاض والعمل على صيانة الطلمبات الساحبة من المصبات إلى النيل .

واستمع الاجتماع لعدد من التقارير الفنية عن الأعمال الجارية استعداداً لفصل خريف عام ٢٠٢٢م

وتطرق مدير هيئة الطرق والجسور المهندس مختارعمر صابر الى أوجه القصور التى صاحبت خريف العام الماضي واقر مختار بضعف البنى التحتية للمصارف نسبة لتوقف أعمال التشييد خلال الفترة الماضية وقال ان الولاية بها أكثر من ١٦٠٠ كيلو متر طولى من المصارف المشيد منها نحو ٣٥٥ كيلو وأشار للجهود المبذولة لتعلية الجسور الواقية من الفيضانات والسيول وتطهير السدود ضمن خطة الولاية لحصاد المياه لتوفير ٥٠ مليون متر مكعب من المياه فى المناطق الطرفية 

 وتطرق التقرير لاستعدادات الهيئة لتوفير الردميات وتركيب العبارات إلى ذلك استمع الاجتماع لتقارير مفصلة حول استعدادات المحليات وأمن على أهمية استمرار العمل فى تطهير المصارف الفرعية والتنسيق بين وحدات الولاية لتوحيد الجهود من أجل سلامة المواطن وعلى لجان المحليات أن تكون في حالة إستعداد مستمرة كما استمع الاجتماع لتقارير من ممثل الدفاع المدنى وهيئة الأرصاد الجوية الذى أكد استقرار الأحوال الجوية حسب التوقعات وان الفترة المتبقية من شهر مايو ستشهد انخفاض فى درجات الحرارة وتكوين السحب فى مناطق متفرقة من ولاية الخرطوم وأضاف أن هيئة الأرصاد تعكف لإعداد تقرير عن موقف الأمطار سيعرض للجنة فى اجتماعها القادم.

ا

أخبار ذات صلة