نيالا 20-5-2022- (سونا) -  نظم الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية جنوب دارفور يوماً علاجياً علي مستوى الطبيب الاخصائي يضم تخصصات العظام والنساء والتوليد والأطفال وباطنية مصاحب لمخيم مرضى العيون الذي انطلق اليوم بالوحدة التنفيذية للتأمين الصحي قطاع محلية تلس ودمسو فى اطار خطة التامين الصحي لنقل التخصصات الطبية وتوطين العلاج بالريف.

وشرف افتتاح المخيم   الذي سيستمر 9 ايام ،حضور كبير من القيادات المجتمعية واعيان المحلية فى مقدمتهم الناظر محمد الفاتح احمد السماني ومدير التامين الصحى قطاع تلس بجانب إقبال عدد كبير من المواطنين المرضي.

وأكد الدكتور بابكر سالم بابكر ممثل المدير التنفيذي سعي إدارة الخدمات الصحية نحو توطين خدمة الطبيب الاخصائي بالمحليات من أجل تخفيض نفقات العلاج والإحالة للمؤمن لهم الى رئاسة الولاية بنيالا .

وقال دكتور بابكر ان هذا الانجاز لا يكتمل إلا بتضافر الجهود مع الإدارات المختلفة من اجل تقديم خدمة افضل ولفت بابكر الى ان هناك فريقا يقوم بعمل التوعية الصحية والتأمينية طيلة فترة المخيم .

ولفت بابكر سالم إلى هذا العمل من البرامج الراتبة للتأمين الصحي فى إقامة المخيمات العلاجية والايام العلاجية فى كل محليات الولاية مشيرا  إلى أن المخيم العلاجي يستمر لمدة 9 ايام فى محلية تلس ودمسو .

ولفت الى ان تخصصات العظام ، والنساء والتوليد والأطفال سوف يستمرون حتى يوم الأحد المقبل بينما تخصص العيون سوف يستمر حتى السبت المقبل كاشفا عن ان العدد المستهدف للعمليات الجراحية يبلغ 250عملية جراحية  .

ووعد بابكر بتقديم خدمة علاجية متميزة للمواطنين ترضى المرضى فى محلية تلس ودمسو خلال التسعة ايام المقبلة مقدما الشكر لاهل تلس على حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة لتيم المخيم .

فيما رحب الناظر محمد الفاتح احمد السماني البشر ناظر عموم الفلاتة بوصول الفريق المتكامل للتأمين الصحي الذي يضم مختلف التخصصات الطبية باكثر من20 أخصائيا فى مجال النساء والتوليد والأطفال وباطنية والعيون بالاضافة الى جانب التوعية الصحية وجسم اعلامي.

واشار الناظر محمد الفاتح إلى أن المخيم له رسالة وابعاد اجتماعية وعلاجية ونفسية وسياسية وأمنية مؤكدا بان المحلية آمنة ومستقرة .

واضاف نحن آمنين ومستقرين فقط تنقصنا الخدمات الطبية وانتم الآن وصلتمونا فى تلس ودمسو واعدا بمساعدة الفريق الطبي  فى اداء رسالته على الوجه الاكمل.

أخبار ذات صلة