الفاشر 22-5-2022 (سونا)- جدد مدير إدارة العلاج الموحد وشؤون النازحين بأمانة ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور الزبير إبراهيم الزبير إهتمام الديوان بتقديم الدعم المباشر لعلاج المرضى الفقراء والمساكين وذوي الإحتياجات الخاصة ، بجانب مساعدة فقراء النازحين بالمعسكرات ودعم المؤسسات الصحية .

وقال أن تكاليف العلاج باتت تمثل معضلة حقيقية للفقراء والمساكين خاصة في ظل الظروف الإقتصادية بالغة التعقيد و إتساع دائرة الفقر مما حدا بالزكاة الى التدخل للمساعدة وتخفيف تلك التكاليف.

وأضاف في تصريح (لسونا) أن  الزكاة قررت تقديم  لمرضي الفشل الكلوي والأورام والدرن والسكري بالمراكز المتخصصة، وذلك في إطار تقديم الدعم للمؤسسات الصحية بهدف توطين العلاج بالولاية ولتقليل تكاليف العلاج الباهظة للحالات المرضية التي يتم تحويلها للخرطوم بالولاية .

وإستعرض الزبير الإنجازات التي حققتها إدارته خلال الفترة الماضية والمتمثلة في تقديم الدعم للحالات المرضية وتوفير الأدوية' ودعم المؤسسات الصحية والطوارئ علاوة على دعم كيس الصائم للفقراء والمساكين بمعسكرات أبوشوك والسلام وزمزم فضلآ عن دعم الخلاوي. ، وأوضح أن التكلفة الكلية للبرامج التي نفذت في الفترة الماضية والمتمثلة في دعم الحالات المرضية وكيس الصائم للفقراء بمعسكرات النازحين ودعم الخلاوي والمؤسسات الصحية قد بلغ حوالي (30) مليون جنيهآ .. 

وأضاف الزبير أن إدارته قد تكفلت بدفع تكاليف العلاج لجرحي ومصابي الحادث المروري المروع الذي وقع مؤخرآ بمنطقة أم الحسين التابعة لمحلية الكومة "قطاع الفاشر ام كدادة" والذي نتج عن إنقلاب بص سياحي يتبع لشركة "عرجون" وأودي بحياة أحد عشر شخصآ وإصابة (39) بجروح متفاوتة بجانب تقديم المساعدات والإعانة لهم  خاصة للذين لايوجد لديهم أقارب بمدينة الفاشر.

وعبر الزبير عن شكره وتقديره لأمانة ديوان الزكاة بالولاية لدعمها ومساندتها لمكتب العلاج الموحد مما مكنه من تنفيذ تلك البرامج.

أخبار ذات صلة