الخرطوم 25-5-2022 (سونا) - افتتح بمدينة بالي بجمهورية إندونيسيا اليوم المنتدي السابع للحد من مخاطر الكوارث تحت شعار (المنتدى الرئيسي: التحول من الاستجابة  الى الصمود)  بحضور السيد رئيس الجمهورية  وعدد (700) ناشط في مجال الحد من مخاطر الكوارث والعديد من الجهات ذات الصلة وقد شارك السودان بوفد رسمي برئاسة الفريق شرطة عثمان عطا مدير الإدارة العامة للدفاع المدني الأمين العام للمجلس القومي للدفاع المدني وتفيد متابعات (المكتب الصحفي للشرطة) انه من خلال المنتدي   أشارت الأمم المتحدة  لنقاط الاتصال الحكومية بدول العالم والناشطين في مجالات الحد من مخاطر الكوارث بأهمية التنفيذ لإطار عمل داعم خلال الفترة المتبقية من الاستراتيجية وفترتها سبع أعوام قادمة ،

كذلك تم عرض عدة أوراق عمل  حول أهمية ادماج المجتمعات المحلية في عملية الحد من المخاطر كذلك تمت الإشارة  لعنصر النساء والأطفال والعجزة  والتأكيد على أهمية الاهتمام بتاهيل ذوي الحاجات الخاصة للتصدي لمخاطر الكوارث وكيفية الاعتماد على أنفسهم أثناء الحدث الكارثي وان ذلك يعتبر  هدف  رئيسي ومتوقع إجازته  بحلول العام (2030)  وهي فترة نهاية استراتيجية سنداي.

أخبار ذات صلة