الضعين 29-5-2022( سونا ) -التقي اليوم بمكتبه والي شرق دارفور بالإنابة كمال الدين عبدالله حمدالله امين عام حكومة شرق دارفور بمدير البرامج بمنظمة كير العالمية بالسودان المستر آرثر مولناق بحضور مفوض العون الإنساني بالولاية الأستاذ محمد احمد والأستاذ مصباح إبراهيم محمد احمد والأستاذ موسى اموجوبا .

وناقش اللقاء عددا من القضايا التي تهم المواطنين بشرق دارفور خاصة المجتمع المحلي. كما رحب الوالي بالانابة بمدير البرنامج منظمة كير العالمية وأشاد بالدور الكبير الذي تقدمه المنظمة في شرق دارفور .

وأكد  مساندتهم وتعاونهم اللوجستي  في دعم مشروعات التنموية بالولاية  مشيرا أن ولاية شرق دارفور مستقرة وأمنه من الناحية الأمنية.

واوضح الوالي منظمة كير منتشرة في حدود محليات شرق دارفور التسع وهي تقدم الخدمات في مجال المياه داعيا منظمة كير العالمية بضرورة  دعم مشروعات المصالحات الاجتماعية خاصة في مجال النزعات المحلية التي تحدث بين المزارعين والرعاة وقال إن هنالك لجان محلية متخصصة من المجتمع المحلي والأجهزة التنفيذية والأمنية في حل المشاكل والنزاعات المحلية . وقال الوالي أن هنالك حركة رعاة من الشمال إلى الجنوب والعكس  تحدث  خلالها احيانا احتكاكات بين الراعي والمزارع  وتعمل حكومة الولاية  جاهدة  علي وضع  التحوطات الأمنية لحفظ الأمن والاستقرار مطالباً منظمة كير العالمية وشركائها بدعم  المشروعات وتمكين الأجهزة الشرطية للاضطلاع بدورها كاملاً في حلحلة النزاعات المحلية. من جانبه اعرب المستر آرثر مولناق مدير برنامج منظمة كير العالمية بالسودان عن امتنانه وشكره لحكومة السودان وحكومة شرق دارفور ومفوضية العون الإنساني على التنسيق والتعاون المشترك بينهما لخدمة المجتمع المحلي .

وأشاد بمتانة العلاقات بين شركاء العمل والمنظمات العاملة مع منظمة كير العالمية بالسودان في تقديم الخدمات الإنسانية والتنموية للمجتمع المحلي في شرق دارفور ومحلياتها التسع.

وقال إنهم يسعون في تقديم المزيد من الخدمات في ظل اتفاقية السلام للمجتمع المحلي بالولاية شاكرا دور حكومة شرق دارفور على حرصهم وتعاونهم السخي في توفير الحماية والمتابعة للمنظمات العاملة بالولاية.

وفي ذات السياق قال مفوض العون الإنساني بالولاية الأستاذ محمد احمد أن منظمة كير العالمية لديها الكثير من المشروعات التنموية وقدمت خدمات تنموية للمجتمع المحلي بشرق دارفور في محليات الولاية التسع شاكراً جهود منظمة كير العالمية والشركاء من المنظمات العاملة التي ظلت تعمل طوال الفترة الماضية في دعم المجتمع المحلي.

وطالب المفوض بتقديم المزيد من المشروعات التي تتمثل في مجال مشروع المياه واصحاح البيئى ومشروع سبل كسب العيش ومشروعات التعليم والتوعية المجتمعية في مجال بناء السلام  كما طالب بضرورة توسعة الخدمات في مجال التغذية والمشروعات المضرة للدخل .

وقال إن وزارة الزراعة والإنتاج بولاية شرق دارفور أعلنت عن  فجوة غذائية في الولاية  طابا من  منظمة كير العالمية  مضاعفة العمل في المشروعات التنموية التي يمكن أن تسد الفجوة في احتياجات الولاية خاصة بعد خروج منظمة اوكسافام من منظومة المنظمات الدولية العاملة بالولاية..

أخبار ذات صلة